اعلان

مقتل وإصابة 3 هنود في اشتباكات بين محتجين والشرطة في كشمير

أهل مصر

وقال ضابط الشرطة نيتيش كومار في تصريحات نقلتها شبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية: "إن المحتجين كانوا غاضبين بعد أن قتلت القوات الحكومية الهندية أحد المتمردين في اشتباك مسلح في وقت سابق اليوم بعد قيام القوات بتطويق قرية ناينا بناء على معلومات بأن متشددين مناهضين للهند يختبئون هناك".

وردد المحتجون هتافات مؤيدة للاستقلال، وألقى عشرات الشبان الحجارة على القوات الحكومية خلال الاحتجاجات في ناينا وقرية باتبورا المجاورة لها.

وأضاف كومار أن الشرطة حاولت قمع الاحتجاجات بإطلاق الأعيرة نارية والقنابل مسيلة للدموع في الهواء، لكن المتظاهرين أحرقوا سيارة شرطة مدرعة، ثم أطلقت القوات الحكومية النار على المتظاهرين، مما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة اثنين آخرين، وفقا لشهود عيان.

وأكد المفتش العام سيد جاويد مجتبى جيلاني أن مدنيا قُتِل.. مضيفا أن المصابين تلقوا العلاج في المستشفى وحالتهما مستقرة.

وأشار جيلاني إلى أن الاشتباك المسلح أسفر عنه تدمير منزل في ناينا وأن السلطات كانت تبحث في حطام المنزل عن جثة متمرد ثان يُعتقد أنه قُتِل.

يشار إلى أن المشاعر المعادية للهند لها جذور قديمة في كشمير حيث يقاتل المتمردون منذ عام 1989 من أجل استقلال الإقليم أو اندماجه مع باكستان، التي تسيطر على جزء آخر من أراضي المتنازع عليها في الغرب.

وقُتِل أكثر من 68 ألف شخص في ذلك النزاع، وقامت القوات الهندية بقمع الجماعات المتمردة على نطاق كبير خلال السنوات الماضية.

ونقدم لكم من خلال موقع "أهل مصر"، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ  سعر الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات اليوم ، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية، بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية. 

إقرأ أيضاً