المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

"العناني" يكرم رموز الآثار في مصر

أهل مصر

كرم الدكتور خالد العناني وزير الآثار، عددًا من الأثريين وهم الدكتور محمد إبراهيم على وزير الآثار الأسبق، والذي شجع على القيام بتدريب الاثريين المصريين لعدد 350 أثريا بالقنطرة شرق سيناء، والدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار الأسبق، والذي دعم مشروع بانوراما تاريخ مصر العسكري ومشروع محور 30 يونيو بقناة السويس.

جاء ذلك خلال احتفالية مكتبة الإسكندرية على ذكرى مرور ثلاثون عاما على الحفاير في المدخل الشرقي لمصر، حيث تم تكريم الدكتور محمد إبراهيم بكر رئيس هيئة الآثار المصرية الأسبق، والذي دعم مشروع حفاير سيناء وترعة السلام واستعادة الدفعة الأولى من آثار سيناء من إسرائيل، والدكتور فاروق حسني وزير الثقافية الأسبق ورئيس المجلس الأعلى للآثار والذي ساعد في استعادة آثار سيناء من إسرائيل أيضا كما فعل إبراهيم بكر.

واستمر التكريم ليشمل الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق،والذي دعم أكبر مشروع حفاير للكشف عن طريق حورس القديم وترميمات قلعة الجندي ودير سانت كاترين، كما تم تكريم الدكتور علي حسن أمين عام المجلس الأعلى للآثار.

لم يقتصر التكريم على الأحياء فقط ولكن امتد ليشمل عدد كبير ممن كان لهم الفضل في الحفاظ على آثارنا المصرية وهم الدكتور المرحوم احمد قدري رئيس هيئة الآثار المصرية والذي قام بترميم وافتتاح قلعة صلاح الدين بجيزة فرعون بطابا،والذي أصدر قرار باستعادة آثار سيناء من إسرائيل والدكتور عبد الحليم نور الدين رئيس هيئة الآثار الأسبق،والدكتور سيد توفيق رئيس هيئة الآثار الأسبق، والدكتور جاب الله على جاب الله الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الأسبق،والدي الذي كان له الفضل في إدخال دير سانت كاترين بقائمة التراث العالمي باليونسكو، وتكريم الدكتور المرحوم احمد عيسي وزير الآثار الأسبق والذي عمل في فريق الترميمات بقلعة صلاح الدين بطابا.

إلى جانب تكريم الدكتورة فايزة هيكل المشرفة على إنقاذ آثار سيناءوتجاوب معها 12 بعثة أجنبية.