المشرف العام على التحرير داليا عماد

تقنين الدعارة والسينجل مازر.. حملات "مبتذلة" أثارت الجدل في مصر

أهل مصر
اعلان

فجأة اصبح المجتمع المصري نافذة يطل منها عوامل غريبة تثير الجدل الحقيقي بلا طائل، فلم تعد أزياء النجمات المكشوفة والأجساد العارية هى من تحصل فقط على لقب الإثارة، بل هناك الكثير من الأفعال والتصرفات والمواقف التى من الممكن أن نصنفها بأنها مثيرة بدرجة لا تقل عن صورة خارجة أو مشهد جنسي.

ولكننا في التقرير التالي نرصد الحملات التي تسببت في إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتبناها كثير من افراد المجتمع المصري، واعتمدت في الاساس على "قلة الأدب".

السينجل مازر

تم ترجمة تلك الفكرة، على أنها دعوة للرزيلة، من أجل إنجاب الأطفال، بسبب تأخر سن العنوسة، وخرجت التعليقات، بمنتهى القسوة والهجوم على تلك الفكرة، آخرون ربطوا مصطلح السينجل مازر، بقصة هدير مكاوي التى تزوجت عرفيا بدون علم أهلها، لتكن أول سينجل مازر من وجهة نظرهم، وغيرهم من الانتقادات اللاذعة لتلك الفكرة، ولكن من الواضح أن مصطلح الـ"سينجل مازر" بمفهومه الصحيح، يختلف كل البعد عن المفهوم المغلوط، الذي اعتقده هؤلاء الرواد.وأكدت نيرمين أبوسالم مؤسسة جروب اجيبشن سنجل مازر:،" للأسف الكثيرون يحبون الهري، لإن مصطلح "سنجل مازر"، بالتعريف الاجنبى والعالمى هى الام التى لديها طفل أو اطفال يعتمدون عليها والتى تكون ارملة أو مطلقة أو غير متزوجة، كأم وحيدة فقد ضحت باستقلاليتها المادية والاجتماعية من اجلهم".وتصدر هاشتاج "single mother" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" انتقادًا لهاشتاج "ادعم هدير"، تعقيبًا على واقعة هدير مكاوي الأم التي أنجبت طفل بدون زواج، وتُريد نسب الطفل لنفسها لرفض والده الاعتراف به.وشن نشطاء مواقع التواصل هجومًا حادًا على الفتاة وداعميها، معتبرين أن ما قامت به شيء محرم وزنا، ويخالف الشرع والتقاليد، ولا ينبغي دعمه أو الافتخار به، وتناولوا هذا الأمر بنوع من السخرية من افتخار "هدير" بإصرارها على إنجاب الطفل، ونشر ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.تقنين بيوت الدعارة

إنها الحملة التي اطلقتها المخرجة "ايناس الدغيدي"، ولم تكن هى المرة الأولى التى تصرح فيها إيناس الدغيدى بتصريح بهذه الحدة، بل سبق لها وصرحت بالكثير والكثير الذى كان كافياً لإثارة الجدل مرات عديدة، كان آخرها هذا التصريح الذى يعد هو الأجرأ والأكثر سخونة على الإطلاق، تصريحها "أطالب اللجنة التأسيسية بتقنين الدعارة، حيث أكدت أن هذا سيقلل كثيراً الأمراض التى تنتقل عن طريق العلاقات الجنسية، كذلك سيعالج الحرمان الجنسى لدى الشباب، كما أنه سيحد كثيراً من التحرش والاغتصاب الذى ينتج بناءً على الحاجة إلى علاقات جنسية بشكل مُلح، كما أشارت إلى أن رفض المجتمع لهذه الفكرة يعود إلى أننا مجتمع لا يحترم الحرية، ويؤمن فقط بالكبت". ازدراء الأديان

تهمة ازدراء الأديان هى التى وجهت إلى إسلام البحيرى بسبب تصريحاته الساخنة فى برنامجه الذى تم إيقافه، حيث أكد أن "ابن تيمية هو سفاح الإسلام"، فضلاً عن كثير من التصريحات الساخنة الأخرى التى كانت بمثابة شعلة من نار ألقاها إسلام فى برنامجه، حيث تطاول على الكثير من الصحابة وأئمة الإسلام وهو ما تسبب فى إثارة جدلاً واسعاً". 

محتاجين ثورة جنسية

أطلقت "منى الطحاوي" تصريحات أكدت فيها أننا بحاجة فى الشرق الأوسط إلى ثورة جنسية، لأن أنا جسدى ملكى أنا، ومحدش ليه حق عليا لا الكنيسة ولا الجامع ولا حتى البيت اللى أنا منه لأن أنا ده حقى وملكى ومش من حق حد يتكلم فيهم، عايزة أحارب العنف الجنسى فى مصر عن طريق ثورة جنسية تمنح الستات الحق فى كل حاجة، مفيش حاجة اسمها غشاء بكارة، هذا التصريح الذى كان من أبرز التصريحات الساخنة على الإطلاق". 

اعلان