المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

في يوم ميلاده الـ97 .. أسرار لا تعرفها عن وحش الشاشة فريد شوقي (بروفايل)

أهل مصر

ملامحه المصرية، ولونه الرملي، ونظراته الحادة وحاجبه المرفوع دائمًا تعبيرًا عن الشر، جعلته من أقوى الفنانين على الشاشة، وتهافت عليه النساء نظرًا لأدواره البارعة والفتالية المبهرة التي جعلت من فريد شوقي وحش الشاشة المصرية، إذ تنوعت أدواره ما بين الفتوة والوحش والرومانسي والطيب والشرير الأمر الذي جعله من أقوى نجوم جيله في تلك الفترة، ومازال اسمه يتلألأ في كل عمل فني يحمل اسمه على الشاشة.

اقرأ أيضًا: حقيقة زواج عمرو دياب ودينا الشربيني في اليونان

بدايته الفنية

وتحل اليوم 30 يوليو، ذكرى ميلاد الفنان الكبير الراحل فريد شوقي الـ97، الذي بدأ مشواره الفني من خلال وقوفه أمام يوسف وهبي في فيلم "ملاك الرحمة" عام 1946 ليشارك بعدها في فيلم "ملائكة في جهنم" عام 1947 من إخراج حسن الإمام، لتتوالى بعدها العديد من الأعمال حيث كانت انطلاقته الفنية التي ذاعت صيته في أرجاء الوسط الفني، في فيلم "جعلوني مجرمًا" عام 1952، للمخرج عاطف سالم، وهو الفيلم الذي ألغى السابقة الأولي للأحداث وهو من تأليف فريد شوقي ورمسيس نجيب.

أعماله الفنية

وكانت آخر أعماله الرجل الشرس 1996 لياسين إسماعيل ياسين، وقدم فريد شوقي خلال مسيرته الفنية ما يقرب من الـ 300 فيلم، إلى جانب أعمال مسرحية وصلت إلى 18 مسرحية، وأعمال درامية بلغت 12 عملا دراميًا، وسافر إلى تركيا بعد النكسة 1967 وقضي هناك فترة زمنية عمل بطلا ومنتجا مشتركا لبعض الأفلام التركية، وقدم هناك 15 فيلما منها عثمان الجبار، حسن الأناضول وغيرها.

- نساء في حياته

كانت للنساء دورًا كبيرًا في حياة فريد شوقي، حيث أنه كان شديد الرومانسية وتعدد زيجاته لكنه في نهاية المطاف فضل الفن والسينما عليهن، بعد أن فشل في زيجاته الـ5، وفي حبه الوحيد التي خطفت قلبه ولم يخطفها على جواده في عش الزوجية حيث أطلق عليها حسنية السمر، وخطفت قلبه في بداية عمره، قبل أن عمله في المجال الفني لكنه لم يتزوجها.

وتزوج بعدها من ممثلة هاوية وكانت المرة الأولي له، ثم من محامية ولكنهما انفصلا، أما عن زيجته الثالثة تعرف عليها بعد انضمامه إلى فرقة يوسف وهبي التمثيلية وعمل كومبارس، وأصبح أحد المحترفين فيها، بمرتب شهري قدره 6 جنيهات، وقابل فريد شوقي حينها زينب عبدالهادي زميلته في المعهد الفني، فطلب يدها للزواج، لكن زكي طليمات رفض فكرة زواج الطلبة والطالبات، حتى لا يؤثر على الوضع الدراسي في المعهد، لكنه لم ييأس أو يترك حبه يذهب هباءًا حيث تزوجها بعد فيلم "ملاك الرحمة"، وحالفه الحظ أن يمثل أمام الملك فاروق شخصيًا، وحين استقر به الحال خطب زميلته في المعهد العالي للتمثيل زينب عبدالهادي، وتزوجها بعد موافقة أستاذه زكي طليمات وأنجب منها ابنته "منى".

لكن زواجه من زينب لم يستمر طويلاً، فعندما وجد "شوقي" أن الوظيفة الحكومية في مصلحة الأملاك تعيق تقدمه الفني، حاول أن يقدم استقالته حتى يتفرغ للسينما، لكن زوجته رفضت الفكرة، وذلك بعدما وضعته زوجته في مأزق الاختيار الصعب فإما أن يبقى موظفًا، وإما أن يستقيل منها فيخسر زوجته، فاختار الفن وطلق زوجته.

أما زيجته الرابعة من الراقصة "سنية شوقي" التي طاردته في كل مكان، وأوقعته في حبائل الحب والزواج، والغيرة المدمرة، ولم يستطع التخلص منها إلا بناء على نصيحة أبوية صادقة من أستاذه يوسف وهبي، بضرورة الابتعاد عنها، خوفًا على مستقبله الفني.

وعن زيجته الخامسة والأكثر شهرة في الوسط الفني هو زواجه من هدى سلطان الفتاة القادمة من طنطا، والتي خطفت عقله من أول نظرة، وتعرف عليها وتزوجها، وحقق معها العديد من أفلامه الناجحة منها حميدو، ورصيف نمرة 5، وجعلوني مجرمًا، والأسطى حسن، ولكن الحب بينهم لم يدم طويلا حيث أنهما انفصلا بعد عشرين عامًا من الزواج، عندما ترددت شائعات حول علاقاته النسائية أثناء تواجده بالخارج.

أما زيجته الخامسة والأخيرة فكانت بعد قصة حب من أحد معجباته "سهير ترك" والتي أصبحت زوجته وشاركته حياته حتى مماته وأنجبت له عبير ورانيا.

- وفاته 

حصل فريد شوقي على أكثر من 92 جائزة أبرزها وسام الفنون الذي سلمه له الرئيس جمال عبدالناصر، وتوفي فريد شوقي في يوم الإثنين 27 يوليو 1998 عن عمر ناهز الـ78، على إثر إلتهاب رئوي حاد دام لمدة حوالي عامين نتيجة كثرة السجائر التي كان يدخنها قبل رحلته مع المرض.

إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
خريطة الطقس غدا وفي 72 ساعة.. حرارة نسبية مع غيوم جزئي