المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

وزير الري يتابع اللمسات الأخيرة لقناطر أسيوط الجديدة قبل زيارة السيسي

أهل مصر

تفقد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري والموارد المائية الاستعدادات النهائية والعروض المقدمة بتاريخ القناطر منذ بداية العمل بها وذلك لافتتاح مشروع قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية والتى تستعد لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لافتتاحها رسميا غدآ الأحد لتضاف إلى سلسلة الانجازات والمشروعات القومية التى تمت فى عهد الرئيس السيسى.

أاشاد عبد العاطى بمجهودات المهندسين والعمال المصريين، فى تنفيذ المشروع ليضاف مشروع قناطر أسيوط الجديدة إلى سلسلة المشروعات القومية التى تم تنفيذها لتساهم فى تحسين الري فى زمام اقليم مصر الوسطى وتحسين الملاحة النهرية وتوليد طاقة نظيفة تعادل 32 ميجا وات والذى يعد سد عالى جديد يتم انشائه على نهر النيل.

جدير بالذكر اأن مشروع القناطر الجديدة، يعد أكبر مشروع مائى على نهر النيل حتى الآن وهو بديل قناطر أسيوط القديمة التي تم انشائها عام 1898 وتم تنفيذه لتحسين الرى فى زمام إقليم مصر الوسطى والواقع خلف فم ترعة الإبراهيمية بمساحة 1,65 مليون فدان والتي توفر مياه الري بـ 5 محافظات "أسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم والجيزة " بالإضافة إلى تحسين الملاحة النهرية من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى علاوة على إنتاج طاقة كهربائية نظيفة من خلال محطة توليد كهرومائية بقدرة 32 ميجاوات وكذلك توفير محور مروري جديد بإنشاء كوبري حمولة 70 طن أعلى القناطر الجديدة لربط شرق وغرب النيل بتكلفة إجمالية بلغت حوالى 6.5 مليار جنيه بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني وعمل به اكثر من 7500 عامل حتى الآن.

إقرأ أيضاً