اعلان

العراق: نقص المياه سبب خفض مساحة القمح المروي بمقدار النصف

قال نائب وزير الزراعة مهدي القيسي، إن الأراضي المروية التي تزرع مع الحبوب الشتوية وهي القمح والشعير ستنخفض إلى النصف، في مقابلة نقص الموارد المائية والتغير المناخي والجفاف هي الأسباب الرئيسية وراء هذا القرار، وتوقعنا تضاؤل المنطقة إلى النصف، وتضمنت خطة العراق الزراعية 1.6 مليون هكتار من القمح في موسم 2017-2018، من هؤلاء تم ري حوالي مليون هكتار والباقي يعتمد على هطول الأمطار، وتوقع فاضل الزعبى ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في العراق أن وقف إنتاج البلاد من القمح سينخفض بما لا يقل عن 20 % مما يعني زيادة حصيلة الواردات.

ويواجه العراق فجوة في الواردات تزيد على مليون طن سنويا، خاصة مع طلب سنوي يتراوح بين 4.5 مليون إلى 5 ملايين طن، وقال الزعبي "ستزداد الواردات كنتيجة لخفض الانتاج وأيضا نتيجة لزيادة عدد السكان" لكنه رفض تقديم تقدير دقيق لحجم الواردات في العام القادم.

من جانبه، أكد حيدر العبادي، رئيس الاتحاد العام للمزارعين في العراق، الخفض قائلا إن نقص المياه هو السبب الرئيسي وراء ذلك. 

يذكر أن العراق يستورد القمح لتوفير برنامج تقنين أنشئت في عام 1991 لمكافحة العقوبات الاقتصادية للأمم المتحدة، بما في ذلك الطحين وزيت الطبخ والأرز والسكر وحليب الأطفال.

إقرأ أيضاً
WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
بعد زيادة شكاوى المواطنين.. الكهرباء تقترح على البترول خفض مدة التخفيف لساعة واحدة