اعلان

حكم تصفيق الرجال في الإسلام.. أكثر المسلمين لا يعرفه

أهل مصر

حكم تصفيق الرجال في الإسلام ، يبحث العديد من المسلمين عن حكم تصفيق الرجال في الإسلام، وذلك، خاصة أن كثي من المسلمين يقموا بمثل هذا الفعل، ولا يدرون حكم تصفيق الرجال في الإسلام، ومن الأحكام التي يتسائل عن صحتها بعض المسلمين، هو  حكم تصفيق الرجال في الإسلام، ويقدم "أهل مصر" لقراءه الأعزاء حكم تصفيق الرجال في الإسلام عبر السطور القادمة.

حكم تصفيق الرجال في الإسلام

يقوم العديد من الأشخاص بالتصفيق في بعض الحالات، وأكثر الحالات هي التي يتم فيها تشجيع الأطفال على شئ حسن معين قام به الأطفال، ويجهل الكثير من الناس حكم تصفيق الرجال في الإسلام، حيث أن هناك العديد من العلماء من قال بكراهية تصفيق الرجال، والبعض الآخر قد أفتى بتحريم هذا التصفيق نهائيًا.

حكم تصفيق الرجال في الإسلام

واستند العلماء على قول الله تعالى: " وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية"، وهذا ما كان يفعله كفار قريش في البيت الحرام، وأنكره الله تعالى عليهم، حيث أن المقصود بالتصدية في الآية الكريمة هو التصفيق، فاستنكر الله على الكفار القيام بالتصفيق، لهذا استند العلماء أن هذا العمل أقل ما يكون مكروه، نظرًا لما فيه من التشبه بالكفار.

اقرأ أيضًا: حكم قراءة قل هو الله أحد عند المرور بالقبور

ولكن يجوز التصفيق فقط للنساء في الصلاة، وذلك إذا سهى الإمام، فيقوم النساء بالتصفيق، لمحاولة توضيح الخطأ للإمام، أما الرجال فعليهم التسبيح في الصلاة عند سهو الإمام، ولقد قال بهذا العديد من العلماء منهم الإمام بن باز، الذي قال أن التصفيق تشبيه بالنساء، الذي يجوز لهم التصفيق خلال الصلاة.

إقرأ أيضاً