المشرف العام على التحرير داليا عماد

عيد بلا تحرش.. انتشار الشرطة النسائية بأماكن التجمعات تبث الطمأنينة في نفوس الفتيات

أهل مصر
اعلان

حالة واسعة من الإطمئنان بثتها عناصر الشرطة النسائية خلال انتشارها بمناطق التجمعات بمحيط دور السينما والمسارح والحدائق والمتنزهات، والمراسي النيلية، وفق خطة تأمين وزارة الداخلية لاحتفالات عيد الفطر 2019، على مدار أيامه الثلاث، حيث وفرت عناصر الشرطة النسائية جو آمن ومطمئن للفتيات والسيدات خلال إحتفالهن بالعيد، بعيدا عن المضايقات والمعاكسات من قبل المتحرشين المندسين وسط زحمة الإحتفالات، بعد ضبط عدد قليل من حالات التحرش وإتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

ووفق تعليمات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية؛ انتشرت ضابطات مكافحة العنف ضد المرأة من عناصر الشرطة النسائية بالقاهرة، والجيزة والمحافظات، بمحيط أماكن التجمعات، فبـالقاهرة كانت التواجد لافت أمام سينما مترو وريفولي وحديقة الأزهر والحديقة الدولية، وكورنيش النيل والمراكب النيلية، وهي مناطق الضغط والإقبال الكثيف من المواطنات، ووجهت كل الجهود لراحة النساء والفتيات، حتى خرجت احتفالات عيد الفطر بسلام دون مخالفات ولا مضايقات لهن ونعمن بجو احتفالي هادئ حرصن على تسجيل لحظاته بصورة تذكارية مع ضابطات الشرطة النسائية التي بدت سعادتها بذلك.

وعلى مداخل سينما ريفولي ومترو بوسط العاصمة، وقفت ضابطات الشرطة النسائية من إدارة مكافحة العنف ضد المرأة وعلى رأسها العميد نشوى محمود مدير الإدارة لتنظيم عمليات دخول الفتيات والسيدات في طوابير بدءً من شباك التذاكر وحتى دخول قاعات العرض، وذلك بوضع حواجز حديدية وصدادات لفصل طوابير الرجال عن النساء نظرًا للازدحام الشديد على مدار الأيام الثلاث، وحرصًا على عدم تعرضهن إلى أية مضايقات أو تحرش سواء جسدي أو لفظي خلال الزحام الشديد، وكذلك عند الخروج والإنتهاء من العرض.

كما انتشرت عناصر الشرطة النسائية بمحيط الحدائق العامة، والمتنزهات حيث حديقة الأزهر والحديقة الدولية، وقاموا بالمرور برفقة قوات من المباحث، لمكافحة التحرش على جميع جوانب الحديقة و مناطق الملاهي بها والكافيتريات والمطاعم لرصد أية حالة تحرش أو استغاثة للتدخل الفوري، وتحرير المحضر اللازم للشباب المتحرشين واصطحابهم داخل سيارات الشرطة رفقة رؤساء ومعاوني المباحث من أقسام الشرطة الكل منطقة لاستكمال الإجراءات وتحويله للنيابة.

ورصدت مكافحة العنف ضد المرأة عدد من حالات التحرش بمناطق المراكب النيلية ومنطقة كورنيش النيل بماسبيرو، بعد قيام عدد من الشباب صغير السن بخدش حياء بعض الفتيات لفظيا أثناء تجمعهم على إحدى المراسي النيلية، وتم التعامل معهم وفقا للقانون لردعهم عن تلك التصرفات وعدم إزعاجهم الفتيات مرة أخرى، وتعكيرهم صفو فرحتهم واحتفالهم بالعيد، وفيما عدا ذلك لم تظهر حالات مضايقات أو تحرش أخرى خلال احتفالات العيد.

وذكرت العميد نشوى محمود مدير إدارة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية لـ "أهل مصر"، الإجراءات القانونية المتبعة في حالة ثبوت واقعة التحرش سواء اللفظي او البدني، حيث أوضحت أن البداية تكون إما استغاثة تلقتها الشرطة النسائية أثناء مرورها بمناطق التجمع أو برصدها حالات مثيلة عن قرب حتى قبل إن يشعر بها الفتيات أنفسهن، كأن يكون مجموعة من الشباب يراقبن تصرفات فتاة أو أكثر ويتحينون الفرصة للتحرش بها، فعلى الفور تتجه قوات المكافحة ناحية المتحرش وتقوم بتقويض حركته ومواجهته بما تم رصد وتصويره من قبل أفراد القوة ويتم السيطرة عليه في حالة إبداء أي إنكار ووضع "الكلبشات الحديدية" في يديه واقتياده إلى قسم الشرطة التابع للواقع، وتهديده بعصا إلكترونية تبعث ذبذبات كهربية، إذا قاوم بشكل عنيف وحاول الهروب، ويتم تحرير المحضر بموافقة الطرف الأخر من الفتيات وتحويله فورا إلى النيابة للتحقيق بعد الإتصال بأهليته واطلاعهم على الأمر.

وتضيف العميد نشوى، إنه في حالة التصالح لعدم رغبة الفتاة التوجه لقسم الشرطة لاستكمال الإجراءات لإعتبارات أسرية فيتم إنهاء إجراءات إطلاق سراح المتحرش بعد تعهده بعدم تكرار سلوكياته المشينة مرة أخرى والانصراف في الحال، مؤكدة أنه على الفتاة أو السيدة عدم الخوف وسرعة الإبلاغ الفوري عن واقعة تعرضها للتحرش من خلال الاتصال بشرطة النجدة التي تتجه إليها حيث المكان الذي تتواجد فيه يصاحبها عناصر من ضابطات مكافحة العنف ضد المرأة والتحرش لتلبية استغاثتها وتسجيل واقعة التحرش وضبط القائم به ومحاولة البحث عنه إذا لاذ بالفرار.

وأردفت، أن الضابطات يعملن على مدار 24 ساعة خلال أيام العيد لتوفير جو احتفالي هادئ ومطمئن لتنعم خلاله الفتيات بقضاء وقت سعيد و لمواجهة المتحرشين، وشجعت "محمود" الفتيات والسيدات: على النزول والاحتفال قائلة "انزلوا وأفرحوا واحتفلوا بالأعياد، فالأماكن كلها مؤمنة بشكل جيد لمكافحة ظاهرة التحرش والمتحرشين"، مشيرة إلى وجود عناصر الشرطة النسائية المدعومين بقوة من البحث الجنائي للتدخل العاجل في حالة تعرض أي فتاة للتحرش ليس في العيد فقط ولكن في جميع المناسبات

وأشارت؛ إلى أن ضابطات مكافحة التحرش والعنف ضد المرأة ، تلقين تدريبات مكثفة لمواجهة المتحرشين والسيطرة عليهم وشل حركتهم ، قبل إقتيادهم إلى أقرب قسم للشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، كما وحصلن على الدورات التدريبية في التعامل مع أي شكل من مظاهر الخروج عن القانون، والقدرة على ضبط ورصد كل ما من شأنه الإخلال بالأمن العام.

ونشرت وزارة الداخلية عناصر من الشرطة النسائية أمام دور السينما والمقاهي والمتنزهات في العاصمة القاهرة وباقي المحافظات للحيلولة دون وقوع حالات تحرش في أول وثاني وثالث أيام عيد الفطر 2019، ودفعت مديريتا أمن القاهرة والجيزة بعناصر الشرطة النسائية في مناطق كورنيش النيل ووسط القاهرة في محيط دور السينما وفي المتنزهات العامة والحدائق والمراسي النيلية في إطار خطة أمنية لتأمين الشوارع خلال الاحتفالات وحماية الفتيات من المضايقات ومنع وقوع حوادث التحرش التي عادة ما يزيد معدلها في الأعياد .

عاجل
عاجل
رئيس الوزراء يعود إلى القاهرة والوفد المرافق له بعد زيارة رسمية إلى ليبيا