المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

الرنجة والتونا يحميان من خطر الإصابة بمرض السكري

أهل مصر
فوائد التونا

أفادت دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة شالمر للتكنولوجيا في السويد، أن الأسماك الدهنية يمكنها الوقاية من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ونشرت نتائج الدراسة في العدد الأخير من دورية (The Journal of Nutrition) العلمية.

وراقب الفريق 421 شخصًا ممن أصيبوا بمرض السكري من النوع الثاني، وتمت مقارنة عاداتهم الغذائية مع 421 شخصًا يتمتعون بصحة جيدة، واستخدم الباحثون تقنية جديدة لمعرفة مقدار ما يتناوله المشاركون في الدراسة من أغذية، تُعرف بالتمثيل الغذائي القائم على قياس الطيف الكتلي، وحدد الفريق حوالي 30 علامة بيولوجية في عينات الدم، وهي عبارة عن جزيئات معينة يمكن استخدامها لقياس مقدار الأسماك الدهنية التي يتناولها المشاركون في الدراسة، التي استمرت لمدة 7 سنوات.

اقرأ أيضا: 8 عادات يومية عليك التخلص منها فى أسرع وقت

اقرأ أيضا: عادات يومية تشجع نمو الشعر.. والنظام الغذائي هو المفتاح

ووجد الباحثون أن الإكثار من تناول الأسماك الدهنية له تأثير وقائي من مرض السكري من النوع الثاني، بشرط أن تكون تلك الأسماك خالية من الملوثات البيئية التي تسهم في خطر الإصابة بالسكري، يعد سمك السلمون والماكريل والسردين وسمك الرنجة والتونا من الاسماك الدهنية.

ووفقا للصحة العالمية، فإن السكري من النوع الثاني يظهر جرّاء فرط الوزن وقلّة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم، أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والعمى، والأعصاب والفشل الكلوي.