المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

إخلاء سيبل مالك أرض خط أنابيب إيتاي البارود بالبحيرة

أهل مصر
خط أنابيب إيتاي البارود بالبحيرة

قررت النيابة العامة بمركز شرطة ايتاي البارود بمحافظة البحيرة، برئاسة المستشار أسامة فودة رئيس نيابة ايتاى البارود باشراف المستشار أشرف ربيع المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور، وسكرتارية محمد الشرقاوي، ومحمد خليف إخلاء سبيل، مالك قطعة الأرض التي نشبت بها حريق قرية المواسير، نظرا لقيامة بإيجار قطعة الأرض للأشخاص لاستخدامها لتخزين البصل دون علمة بما سيحدث من المتهمين.

اقرأ أيضا حبس 7 متهمين بحريق خط أنابيب شركة طنطا للبترول بـ"إيتاي البارود"

وتعود أحداث الواقعة، حينما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، بلاغًا يفيد بتسريب مواد بترولية بقطعة أرض بقرية المواسير مما ادي الي اشتعال النيران وفاة 9 أشخاص وإصابة 11 أخرون بحروق متفرقة بانحاء الجسم.

وعلى الفور قرر اللواء محمد شرباش مدير إدارة البحث الجنائي، بتشكيل فريق بحث جنائي ضم كل من ضباط مباحث مركز شرطة ايتاي البارود وإدارة البحث الجنائي وقطاع الأمن العام، وتم ضبط مالك قطعة الأرض وضبط تشكيل عصابي مكون من 9 أشخاص تخصص في سرقة المنتجات البترولية.

وبمواجههتم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وان مالك قطعة الأرض لم يكن له علم بما سيحدث، حيث قاموا بإستئجار قطعة الأرض من مالكها بغرض تخزين البصل بها وقاموا بعمل كليبس " محبس " بخط المنتجات البترولية المار بالأرض مما ادي الي اشتعال النيران ووفاة 8 أشخاص وإصابة 15 شخص.

وبعرض المتهمين علي النيابة العامة بايتاي البارود قررت حبسهم 15 يوم علي ذمة التحقيقات.

و أصدرت نيابة ايتاي البارود قرار اليوم بإخلاء سبيل مالك قطعة الأرض واستبعادة من القضية لعدم ثبوت اي دليل ضدة، لقيامه بإيجار قطعة الأرض للمتهمين لتخزين البصل بها.

وقررت محكمة جنايات دمنهور الدائرة الثانية المنعقدة بمحكمة ايتاى البارود برئاسة المستشار جمال طوسن وعضوية المستشارين شريف فتحى عبد الوارث، محمد المر، اليوم الأحد، في القضية رقم 20519 جنايات دمنهور، بإحالة أوراق موظف بدرجة مدير عام بشركة بترول قاتل نجلتة وعشيقها  فى اول ايام عيد الاضحى الماضى لضبطهما فى وضع مخل بالآداب فى منزله الى فضيلة مفتى الجمهورية لأخذ الرأي الشرعى فى إعدامه.

كما قررت هيئة المحكمة تحديد جلسة 26 من شهر ديسمبر المقبل للنطق بالحكم على نجلى المتهم الأول.

استيقظ أهالي قرية زاوية غزال بمحافظة البحيرة، في ثانى أيام عيد الأضحى المبارك، على جريمة قتل مروعة، حيث أقدم موظف بدرجة مدير عام بإحدى الشركات ونجليه على ذبح ابنته وشاب بقرية زاوية غزال التابعة لمركز دمنهور بمحافظة البحيرة، عقب ضبطهما في وضع مخل بالآداب العامة داخل المنزل.

بدأت الواقعة، بتلقي اللواء محمد شرباش مدير إدارة البحث الجنائي، إخطارا من ضباط المباحث بمركز شرطة دمنهور، يفيد عثور الأهالي بقرية زاوية غزال التابعة لمركز دمنهور، على جثتين لشاب وفتاة، وعلى الفور انتقل الرائد أحمد الشرقاوي رئيس المباحث بمركز شرطة دمنهور، وتبين العثور على جثة "محمد.م.ح"، "فاطمة.ا.م"، وبهما طعنات وجروح قطعية بالرقبة.

توصلت تحريات ضباط المباحث بمركز شرطة دمنهور، إلى أن وراء ارتكاب الجريمة "ا.م.أ" موظف بدرجة مدير عام في إحدى الشركات، ونجليه "م" بالمرحلة الثانوية العامة،" أ " بكلية الشريعة والقانون بدمنهور، انتقامًا للشرف عقب ضبطهما في وضع مخل بالآداب بغرفة المجني عليها بمنزل المتهم الرئيسي.

وقال المتهم الأول في اعترفاته: "شعرت بوجود حركة غريبة في الساعات الأولى من الصباح، وبالصعود إلى الطابق الأعلى، وجدت ابنتي في أحضان شاب في وضع مخل بالآداب، وعلى الفور قيدتهما بالحبال بمساعدة نجلي.

وتابع المتهم: "أصدرت الأمر لابني الأكبر بذبح شقيقته والشاب ولكنه رفض، فأمرت ابني الآخر بالقيام بتنفيذ الأمر، انتقامًا لشرف العائلة وبالفعل نفذ وقتل شقيقته والشاب".

عاجل
عاجل
بث مباشر مباراة الأرجنتين وتشيلي في كوبا أمريكا (لحظة بلحظة)