المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

قصر قارون بالفيوم.. شاهد على الحضارة الخالدة.. خصص لعبادة "ديونيسيوس" إله الخمر والحب عند الرومان.. تتعامد الشمس مرة كل عام على قدس الأقداس.. يحوي جزءا من قلعة صغيرة وجداريات رائعة (صور)

أهل مصر
قصر قارون بالفيوم

معبد قصر قارون الأثري بالفيوم، واحد من المعابد المهمة التي تزخر بها مصر، شاهدة على عظمة الحضارة الخالدة، ويشهد المعبد ظاهرة فلكية فريدة تتكرر صباح يوم الحادى والعشرين من شهر ديسمبر كل عام، حيث تتعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون، وتستمر قرابة 25 دقيقة.

قصر قارون بالفيوم

معبد قصر قارون الأثري هو معبد من العصر اليونانى الرومانى وخصص لعبادة الإله سوبك و"ديونيسيوس" إله الخمر والحب عند الرومان، ولكن سكان المنطقة في العصور الإسلامية أطلقوا عليه تسمية قصر قارون لوجوده بالقرب من بحيرة قارون المجاورة له.

قصر قارون بالفيوميوجد بالقصر عدة حجرات بها صور جدارية رائعة معظمها تتعلق بعبادة الشمس وعدة قوالب خاصة بسك العملة كما يحوي حماما رومانيا وبعض الأدوات المنزلية القديمة وأواني فخارية.

اقرأ أيضا: بيت الإله "سوبك".. معبد قصر الصاغة بالفيوم شاهد على التاريخ.. شيد في عصر الدولة القديمة.. ويضم العديد من الآثار (صور)

قصر قارون بالفيوم

وكذلك يحوي جزءا من قلعة رومانية صغيرة بها تسعة أبراج ومحاطة بسور له باب حديد، والقصر يتكون من بهوين كبيرين جدا يفضيان إلى حجرة تسمى قدس الأقداس الذي يحوي ثلاث مقصورات، اثنتان منها لوضع التماثيل والثالثة للمركب المقدس، كما أن قدس الأقداس يوجد تحته ممرات تؤدي إلى الطابق العلوي، ومن الأشياء المهمة التي اكتشفت مؤجرا أن الشمس تتعامد على قدس الأقداس في كل عام في نفس اليوم من السنة.

قصر قارون بالفيوموقال سيد الشوره، مدير عام آثار الفيوم، إن القصر يتكون من 365 حجرة بعدد أيام السنة وكل حجرة بها شرفة تدخل منها الشمس ليوم واحد في السنة ولا تدخلها مرة أخرى إلا في نفس اليوم من السنة التي تليها، بمعنى أن كل حجرة تدخلها الشمس يوما واحدا في السنة، وتدور على باقي الحجرات دواليك، ولكن الحقيقة أن عدد الغرف به لم يصل لمائة غرفة صغيرة للغاية كان يستخدمها كهنة هذا العصر لأشيائهم الخاصة كما كانت تستخدم لتخزين الغلال.

وأضاف، أن محافظة الفيوم تحتفل خلال أيام قليلة بتعامد الشمس على قدس الأقداس بقصر قارون، وأن هذه الظاهرة الفلكية الفريدة تتكرر صباح يوم الحادى والعشرين من شهر ديسمبر من كل عام، حيث تتعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون، وتستمر قرابة 25 دقيقة.

وأشار إلي الطريق الذي كان يربط المدينة التى يقع بها المعبد " قصر قارون " وبين الإسكندرية، فالحقائق العلمية تؤكد وجود طريق برى يصل بين الفيوم والإسكندرية، وكان يستخدم في نقل البضائع أيام الرومان من الفيوم ومحافظات الصعيد إلى ميناء الإسكندرية ثم إلى أوروبا.

إقرأ أيضاً