المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

حفيد محمود ياسين يرد على مقارنة مي العيدان: جدي كان فتى أحلام البنات في فترة الشباب

أهل مصر
محمود عمرو ياسين وجده الفنان محمود ياسين
محمود عمرو ياسين وجده الفنان محمود ياسين

أثارت الإعلامية الكويتية مي العيدان جدلا كبيرا عبر السوشيال ميديا بعد مقارنتها بصورة حفيد الفنان محمود ياسين بجده بأنه أكثر منه وسامة، حيث تسببت في موجة من الغضب بينها وبين متابعيها.

وقال محمود عمرو ياسين في تصريحات خاصة لـ "أهل مصر"، أن ما فعلته مي العيدان يعتبر خطأ كبير في حقه من حيث مقارنته مع جده محمود ياسين بالنسبة لوسامته، ولكنه متفق معها في جزئية "حتى لو أكثر منه وسلامة ولكن لن يكون مثل عبقريته وفنه".

وأشار محمود، أن الفنان محمود ياسين كان فتى أحلام الفتيات في فترة الشباب، مندهشا عن سبب مقارنتهما سويا "قصة المقارنة مينفعش تبقى بيني وبين جدي"، ولابد أن تكون المقارنة فنيا فقط تبتعد عن الوسامة، متسائلا هل يجوز مقارنة شاب في سن العشرين بينه وبين الفنان محمود ياسين؟.

وعن تعمدها إثارة الجدل بين الجمهور مثلما فعلت مع نجلة أحمد بدير بوصفها بـ "بنت الأقرع طلعت مزة"، أوضح عمرو محمود ياسين، أنه يجهل تلك الفكرة لأنه لا يستطيع أن يحكم على نوايا الآخرين، ويعتبر ما فعلته مع بنت الأخير خطأ كبيرا منها ولا يجوز أن تقارنه مع جده الفنان محمود ياسين.

وكتبت مي العيدان عبر حسابها الرسمي بموقع إنستجرام،: "صورة محمود حفيد المرحوم الفنان محمود ياسين.. قد يكون أكثر منه وسامة ولكن لن يأتي مثل عبقرية وفن محمود ياسين"، الأمر الذي اعتبره الجمهور إهانة كبيرة لمحمود ياسين بسبب وصفها أن حفيده أجمل منه.

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وجاءت تعليقات المتابعين كالتالي:"الوقت مش مناسب عشان تقولي كده"، "لأ طبعا محمود ياسين أحلى من حفيده بكتير عيب تقولي كده"، "مفيش في عبقرية محمود ياسين".

هذه لم تكون المرة الأولى التي ينشب فيها خلاف بين مي العيدان، وبين متابعي محمود ياسين، بل سبق ودخلت في مشكلة كبيرة مع بنت الفنان أحمد بدير، حيث نشرت صورة لها وكتبت:"بنت الأقرع طلعت مزة".