المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

كيف ردت دلال عبدالعزيز على شائعات انفصالها عن سمير غانم؟

أهل مصر
سمير غانم ودلال عبد العزيز
سمير غانم ودلال عبد العزيز

رغم أن الجميع كان يعلم قصة نشأت بين الفنان الراحل سمير غانم، والفنانة الكبيرة دلال عبدالعزيز، وكيف تم زواجهما، إلا أن شائعات انفصالهما عن بعضهما لم تتركهما، خصوصًا في فترة التسعينات، لرفض دلال أكثر من عرض مسرحي مع زوجها، وفي كل مرة كانت تتصدر دائمًا نفس الشائعة وهي "انفصال سمير غانم ودلال عبدالعزيز"، حتى جاءت أزمة مسرحية "بهلول في استنبول".

في عام 1998، حدث جدل كبير بسبب رفض الفنانة دلال عبدالعزيز العمل مع الفنان سمير غانم في مسرحيته "بهلول في استنبول"، وخرجت بعدها الكثير من الشائعات، من بينها طلاقهما، والآخرى اعتزالها التمثيل، وتعرضها لوعكة صحية شديدة، حتى خرجت لترد هذه المرة من خلال مجلة "العربي".

قالت دلال عبدالعزيز وقتها: "عندما قرأت خبر اعتزالي الفن في إحدى المجلات الفنية الأسبوعية "صدمت" بشدة؛ لأن هذا الخبر ليس له أي أساس من الصحة، والحقيقة أنني لم أفكر يومًا الاعتزال؛ لأن الفن ليس وصمة عار، وليس ذنبًا يجب عدم ارتكابه، بل هو رسالة سامية تماثل رسالة المعلم بكل ما فيها من عمق وفائدة".

وفيما يخص أزمتها مع الفنان سمير غانم بسبب بعض الفنانات الأخريات وطلاقهما، قالت: "ليس لها أي أساس من الصحة، ولا توجد أي من الأخبار التي تخرج بطلاقنا وانفصالنا صحيحة؛ فحبي لسمير وثقتي به ليس لهما حدود، وعلاقتنا أقوى من أي شائعات".

يذكر أن الإعلامي رضوان، أعلن منذ قليل، عن شفاء الفنانة دلال عبدالعزيز، من الإصابة بفيروس كورونا، وذلك بعد ظهور نتيجة تحليلها الأخير "سالبة"، وأشار إلى أنهم يخفون عنها حتى الآن خبر وفاة حبيبها وزوجها سمير غانم.