المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

حكايات سمير غانم: كيف ساند الكويت ضد الغزو العراقي؟ ورسالة مهمة للعرب (صور)

أهل مصر
سمير غانم
سمير غانم

الاسم: سمير يوسف غانم، الميلاد: 15 يناير 1937، محل الإقامته قديمًا: 21 ميدان باب اللوق المسرح الجديد، المهنة: نجم كوميدي لامع، هذه هي البطاقة التعريفية للفنان الكبير الراحل سمير غانم، الذي اختاره الموت في 20 مايو من العام الجاري، بعد مسيرة فنية طويلة، استطاع فيها أن يخلد اسمه ويرسم الضحكات ليس فقط على الوجوه ولكن في قلوب محبيه بالوطن العربي، وعلى الرغم من انتمائه الكبير لبلده "مصر" إلا أنه كانت له الكثير من المواقف الإنسانية مع الدول المجاورة.

واستكمالًا لسلسلتنا التي بدأنها بالأمس عن حكايات وحواديت بطلها "سمورة - صانع البهجة"، من خلال تقرير عن علاقته بالفنان الكبير وحش الشاشة فريد شوقي (اضغط هنا لقراءة الموضوع)، نحكي لكم في السطور التالية

كيف ساند سمير غانم الكويت في الغزو العراقي؟

تبدأ حكايتنا مع الغزو العراقي للدولة الكويت عام 1990، عندما قرر الرئيس العراقي صدام حسين، أن ينتهك حقوق الشعب الكويتي، ويستغل نفوذه وقوة جيشه، للسيطرة على البلد ونفطها، باعتبارها جزءً من دولته، وهو الحدث الذي صادف نفس توقيت عرض مسرحية "أنا هايص وأخويا لايص" للفنان الكبير سمير غانم، ليعيش وقتها "سموره" وجموع الشعب العربي في حالة من الغضب والحزن لما يحدث بين شعبين ودولتين عربيتين شقيقتين.

الضحك ليس كافيًا!

وعلى الرغم من مئات الضحكات التي كان يطلقها "أبو ضحكة جنان" على خشبة مسرحه كل ليلة، رأى أن هذا ليس كافيًا، فقرر تخصيص إيراد حفلة كاملة من مسرحيته "أنا هايص وأخويا لايص" لصالح الكويت، ليؤكد على أصوات المدافع والرشاشات استطاعت أن تغيب الشمس عن كل الضحكات، وأن الفنان إنسان يضحك وهو يعاني من ما يمر به بلده، وتراب وطنه العربي.

سمير غانم

سمير غانم: إخوتنا في ورطة إنسانية

ومن جانبه، حكى سمير غانم عن هذا الحدث، خلال لقاء قديم مع مجلة "مساء الخير"، أنه يعتقد بأن هذا طبيعيًا؛ لأن لنا إخوة في ورطة والمسألة بالنسبة له مسألة تعاطف إنساني مع أشقاء يعيشون في شقق على الأرض تقريبًا، ويعانون ظروفا صعبة، وحينما فكر في التبرع قصد أن يكون هو وفرقته محركين لغيرهم في الفرق المسرحية والهيئات وغيرها.

سمير غانم

وأضاف أنهم في البداية فكروا في التبرع بإيراد حفلة واحدة، ثم فكروا في دفع ثمن التذكرة في هذه الحفلة مع الإعلان عن ذلك لأن المتفرج في ذلك اليوم سيدفع راضيًا وهو يعلم تماما أن هذه الأموال ستذهب لإخوته الواقعين في مأزق خطير، مؤكدًا على بدأهم في الإجراءات الخاصة بالتبرع لإعفاء إيراد هذه الليلة من ضرائب الملاهي وتسلم الإيرادات بالكامل إلى سفير الكويت في القاهرة، وقتها.

سمير غانم ومواقف لا تنسى مع الكويت

وكان للفنان سمير غانم ذكريات كثيرة مع دولة الكويت وأهلها، من خلال زياراته لها، وخاصةً التي كانت برفقة صديقيه الضيف أحمد وجورج سيدهم أعضاء فرقة ثلاثي أضواء المسرح، مشيرًا إلى أنه زارها لأول مرة منذ وقت طويل جدا، عندما كانت عبارة عن فندقًا واحدًا وشارع واحدًا.

وأضاف أن هذه الرحلة كنت تضم مجموعة كبيرة من الفنانين لإحياء الحفلات بمناسبة العيد القومي للكويت، وكانت المجموعة تضم الثلاثي وفريد الأطرش وفايزة أحمد وكمال الطويل وغيرهم من الفنانين، لافتًا إلى أنه عاش مع تطور الكويت من يومها وحتى صارت مثل بيروت.

سمير غانم

سمير غانم: الكويت تبني للمستقبل.. وشعبها متحضر فنيًا

وأشاد سمير غانم بالكويت، وقال: "بلد بتبني للمستقبل، ولديها مجموعة رائعة من الكباري وفن معماري يظهر في مبانيها وهي دولة استطاعت فرض فنها وخاصة في مجال الغناء على الخليج ومطربيه مثل عبدالله الروشامي ونبيل شعيل وهو عبد الحليم حافظ الخليج.. شعبها متحضر فنيا ولديه حس جمالي وتذوق أدبي والكويت بالنسبة لي تعتبر أجمل رحلة أقوم بها في الخليج العربي".

سمير غانم

رسالة سمير غانم!!

"نتمنى أن يحرك الجانب الإنساني عشرات القضايا وأصحاب كل المسارح والمنتجين بالتبرع لصالح قضية قومية كانت أو محلية.. فالمشاركة الإنسانية لا تعرف حدودًا جغرافية ولكن يظل الجار أولى بحق الشفعة".. لتكون هي رسالة نهاية حكايتنا في هذا التقرير الذي يكشف عن جانب آخر في فنان كوميدي ولكن إنسان.

عاجل
عاجل
التعليم العالي: الحصول على لقاح كورونا شرط للإقامة في المدن الجامعية