رضا حجازي: "امتحانات هذا العام بدون مفاجأت.. وزيادة مكافأة المراقبين".. شاومينج "وهم" وانتهى.. ونظام جديد في التصحيح لصالح الطلاب (حوار)

حــوار - رانيا حلمي

10:58 ص

السبت 09/يونيو/2018

حجم الخط A- A+

انطلق قطار امتحانات الثانوية العامة الأحد الماضي وسط تخوفات وقلق يسيطران علي الطلاب وأولياء الأمور من اسئلة الامتحانات في مختلف المواد الدراسية أو خشية تسريبها ليحصل عليها بعض الطلاب غير المجتهدين ويتساوون في فرص اللحاق بسباق الكليات مع الطلاب المتميزين ، فضلا عن القلق الذي يسيطر علي الطلاب وأولياء الأمور من تصحيح الامتحانات.. اسئلة كثيرة طرحت منذ انطلاق ماراثون امتحانات الثانوية العامة، طرحتها «أهل مصر» بدورها على مائدة الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة هذا العام ..وإلى نص الحوار :


*فى البداية ..مع بدء امتحانات الثانوية العامة ..هل تري لصفحة الغش الالكتروني الشهيرة شاومينج دورا في امتحانات هذا العام أو تسريبها ؟

لا داعي لجعل شاومينج " نجم "، فهو لا وجود له في الحقيقة ..واعتقد أنه فشل في امتحانات العام الماضي ..فليس هناك قلق منه في امتحانات هذا العام وان شاء الله الامتحانات مثل العام الماضي وأفضل وأؤكد أنه من المستحيل تسريب أي امتحان.


*لكن مع أول أيام الامتحانات هذا العام تداول شاومينج امتحان العربي بعد مرور نصف ساعة من الوقت.. فما ردك ؟
هذا أمر غير صحيح شاومينج لم ينجح في ذلك بدليل اننا استطعنا من خلال فريق مكافحة الغش بغرفة العمليات بوزارة التعليم بالتعاون مع الجهات المعنية من غلق عدد كبير من صفحات الغش الإلكتروني ..وتم ضبط الطالب المصور لامتحان اللغة العربية عبر الهاتف المحمول وتحميله علي موقع التواصل الاجتماعي بعد دقيقتين فقط من تصوير وخروج الأسئلة وتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد الطالب .

* كيف تواجهون الغش الإلكتروني؟
هناك فريق كامل تم تشكيله لمكافحة الغش الإلكتروني لرصد المواقع والصفحات الإلكترونية التي تستعد للإخلال بأعمال الامتحان وذلك حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تتبعها وغلق الحساب الإلكتروني الخاص بها قبل موعد انعقاد الامتحانات بفترة كافية، وتخصيص رقم واتس آب لتلقي الشكاوى عليه.


*وماذا عن الخطط البديلة للامتحانات تحسبا لحدوث أي موقف طارىء أو تسريب للامتحان؟
إن شاء الله لا مجال لتسريب الامتحانات، كما حدث بالعام الماضى، فهناك آليات أجريت مع الوزارات المعنية للحد من الغش بطريقة أكثر حزما من العام الماضى، أيضا تم تكليف الهيئة الفنية لواضعى امتحانات الثانوية العامة لهذا العام بوضع 4 امتحانات فى كل مادة امتحانية، ولكل امتحان منهم 44 صور امتحانية متكافئة وبالتالى سيكون لدينا 16 امتحان لكل مادة بحيث واضع الامتحان نفسه لا يعرف أى امتحان سيأتى للطلاب، لتتولى مطبعة الجهة السيادية عملية طباعة الامتحانات بسحب امتحان عشوائيا من تلك الامتحانات الموضوعة لكل مادة لتطبعها، أى أن مطبعة الجهة السيادية هى التى حددت أى من الامتحانات الـ16 الموضوعة لكل مادة ستطبع.


*معنى ذلك أن الهيئة الفنية لواضعى الامتحانات ستضع الامتحانات داخل مطبعة الجهة السيادية؟
الهيئة الفنية لواضعى الامتحانات وضعت الامتحانات، تحت إشراف وضوابط الجهة السيادية وفي سرية تامة.

*ماذا لو حدث تسريب قبل 9 صباحا عقب خروج اسئلة المادة من مراكز التوزيع؟
هذا كلام مستحيل الحدوث، لأن أوراق الامتحان تخرج فى صناديق معدنية صلبة مغلقة وكل صندوق به كرتونة مغلقة وكل كرتونة بها بكيت اسئلة مشمع بالشمع الأحمر ولا يفتح إلا داخل اللجنة الامتحانية .


* تخوفات كثيرة تنتاب الطلاب فيما يخص تصحيح الإجابات..فماذا عن التوجيهات الجديدة لمقدرى الدرجات أثناء تصحيح امتحانات الثانوية العامة؟

نعم هناك توجيهات لأول مرة هذا العام للمصححين فى أن يتم توزيع الدرجات على خطوات الإجابة وليس على الناتج بمعنى أن الطالب لو حل مسألة ولم يخرج بناتج صحيح ولكن خطوات اجابته صحيحة سيمنح له درجة.. أيضا لأول مرة سيتم عقد لقاء بين مديرى عموم المواد ومقدرى الدرجات عقب انتهاء كل مادة امتحانية ليتناقشوا فى الامتحان وفنياته والأسئلة والصياغات واجاباتها المحتملة بحيث يتولد لدى المقدر عمق شديد للمادة الموجودة فى الامتحان وبالتالى يستطيع الطالب، الذى أجاب إجابة بديلة صحيحة لم توجد فى نموذج الإجابة الموضوع من قبل الوزارة أن يحصل على درجة، دون الالتزام الحرفى لنماذج الإجابات، سيكون هناك اعتبارا لروح الإجابة، أيضا من التوجيهات إذا كان هناك إجابة بديلة صحيحة أجاب بها الطالب فعلى «المقدر»أن يبلغ غرفة عمليات الامتحان بذلك لتحسب الإجابة البديلة بدرجة للطالب ولتعتمد من قبل رئيس الامتحانات ويتم تعديل نموذج الاجابة ..وهذا أمر فيه انصاف للطالب.


* بعض الطلاب يتعرضون لفقدان ورقة أو ورقتان من كراسة البوكليت.. فكيف ستتعامل الوزارة مع هذه الحالات في تقدير الدرجات هذا العام؟

القانون 73 المتعلق بالغش تم تغييره ليتضمن أيضا أحوال فقدان ورقة الامتحان، حيث كان قديما حينما يفقد الطالب ورقة كان يحصل على متوسط الدرجة لأنه مع فقد ورقة من كراسته لا يعرف أية الاسئلة التى فقدت معها ولكن فى كراسة البوكليت الأسئلة معروفة لانها ذو ترقيم وبالتالى عند التصحيح فى حال فقدان الطالب لورقة من داخل كراسة البوكليت نستطيع أن نمنح الطالب درجة اعتبارية وفقا للاسئلة المكتوبة بدون الأسئلة المفقودة بمعنى أنه لأول مرة فى تصحيح هذا العام فى حال فقدان ورقة من كراسة البوكليت فإن التصحيح سيكون على باقى الأسئلة ويحسب الدرجة على الأسئلة الموجودة داخل الكراسة وليس كما كان المعتاد فعلى سبيل المثال الدرجة الكلية لمادة الكيمياء 60 درجة فإذا فقد الطالب ورقة من البوكليت اجمالى درجات اسئلتها مثلا 10 درجات فإن التصحيح سيكون من 500 درجة فقط وسيمنح الطالب درجة اعتبارية على الورقة المفقودة «يعنى هنصحح الامتحان على الدرجة الاعتبارية الموجودة ..وهذا الامر فيه انصاف للطالب» .


* ولكن من سيحاسب على فقدان الورقة من داخل كراسة البوكليت؟
يعاقب فيها الملاحظ والمتسبب فى فقدان الورقة لأنه من المفترض أن الملاحظ قبل توقيعه على تسلمه لكراسات البوكليت يقوم بعد ورق الكراسة، كما أن اسئلة البوكليت لها أرقام فإذا قام الطالب باكتشاف أن أحد أرقام أوراق الكراسة مفقودة فيبلغ على الفور الملاحظ، وهنا يحرر الأخير محضر بفقدان الورقة وطالما لم يحرر الملاحظ محضرا، فهو المسئول وسيحاسب لأن الكراسة وصلت الكنترول ومفقود منها ورقة وليس معها محضر فيعاقب الملاحظ، والعقوبة تبدأ بخصم أيام من المرتب وتصل لحرمانه من العمل بالامتحانات ..وهناك إجراءات بأسباب فقد الورقة وهل فقدت بفعل فاعل أم لا .

* هل تدرس وزارة التعليم حاليا وضع توزيع درجات اسئلة البوكليت داخل الكراسة الامتحانية العام المقبل؟
لأ..لأن ذلك فيه خطورة على الطالب، قد تسبب فى توتره أثناء الامتحان، لأن الطالب أثناء عدم معرفته الإجابة على بعض الاسئلة سيجد نفسه فقد درجات كثيرة قد تسبب في انفعاله وتوتره وعدم تركيزه فى أداء الامتحان، وتوزيع الدراجات داخل كراسة الامتحان لايوجد فى دول العالم ، ولكن لأول مرة وزارة التربية التعليم هذا العام تعلن توزيعه درجات الاسئلة فى النماذج الاسترشادية، التى تبثها الوزارة عبر موقعها الالكترونى حتى يتمكن الطالب من معرفة مستواه والنقاط التى يجب ان يذاكرها جيدا لتحسين مستواه.


*هل تم تغليظ العقوبات للطلاب «الغشاشين» هذا العام ..؟
طبعا ،القانون 73 لسنة 2017 صدر اثناء تأدية الطلاب للامتحانات العام الماضي ، ولكن هذا العام القانون موجود وتم إجراء تعديل فى القرار الوزارى رقم 500 المتعلق بالغش وعقوباته، وعقوبة الغش تصل للغرامة والسجن، وهناك عضو قانونى فى اللجنة بحيث يحرر محضر للطالب المضبوط بالغش ويجرى معه تحقيق عقب الانتهاء من الامتحان ويرسل للوزارة على أن ترفعه للجهات المعنية "النيابة العامة " والنيابة وشأنها فى القرار بعد استدعاء الطالب والتحقيق معه.


*هل استعانت وزارة التعليم اثناء الامتحانات هذا العام بشركات خاصة كشركة فالكون لتأمين لجان الشغب كما حدث بالعام الماضى؟

بالتعاون مع الامن والداخلية رأينا اننا لا بحاجة للاستعانة بشركات خاصة لتأمين لجان الشغب هذا العام، خاصة وأن رجال الأمن الإدارى استفادوا من أداء عمل شركة فالكون العام الماضى، وبالتالى يستطيع الأمن الإدارى بالوزارة التعامل مع هذا العام وتأمين لجان الشغب .


*هل لجان الشغب شهدت زادت أم أنخفض عددها ..وما أبرز تلك اللجان؟
عدد لجان الشغب انخفض العام الماضى عن العام الذى يسبقه حيث يبلغ عدد لجان الشغب من 10 لـ15 لجنة أبرزهم بيلا والحامول بكفر الشيخ والبدراى بأسيوط ودار السلام بسوهاج والمطرية والدقهلية.

*ولكن من الملاحظ أن هناك أسماء بعض لجان الشغب لم يتغير وضعها ومازالت مستمرة فى أعمال الشغب بكل عملية امتحانية ..فما سبب ذلك ؟
لأنهم اعتادو على تلك التصرفات واعتبروا أن الغش حق مكتسب ولكن هذا العام الوزارة ولأول مرة، طلبنا من لجان الإدارات التعليمية حصر اسماء الطلاب الذين قاموا بالتحويلات بين المدارس فى الفترة التى تسبق بدء امتحانات الثانوية العامة حتى نتعرف عليهم وبلغوا من ٥٠ لـ ١٠٠ طالب، وتم توجيه لجان الإدارات بتوزيع هؤلاء الطلاب بشكل متفرق عند توزيعهم على اللجان الفرعية بحيث لا يكون هؤلاء الطلاب مع بعضهم بشكل جماعى فى لجنة فرعية واحدة، وبالفعل تم حصر وتوزيع هؤلاء الطلاب «وعمرهم ما هيكونوا فى لجنة واحدة مع بعض أبدا».


*هل ترى أن البوكليت قضى على الغش بين الطلاب ..وهل تدرس الوزارة تعميمه على باقى امتحانات الشهادات ..؟
طبعا البوكليت منع التسريب نهائيا وحد من الغش تماما ..وموضوع تعميمه علي باقي الشهادات أمر سابق لأوانه .


*ماذا تفعل الوزارة لو تطرق واضعى الامتحان للنواحى السياسية أو الدينية فى الأسئلة ..؟
سيتم إحالته للشئون القانونية وتكون العقوبة بخصم من الراتب والحرمان من المشاركة فى أعمال الامتحانات.


* أغلبية المعلمون يشكون من تدني مكافأة الامتحانات ..فماذا ستفعل كرئيس عام امتحانات لهؤلاء المعلمين هذا العام ..؟
عرضت علي وزير التعليم د.طارق شوقي مذكرة بزيادة المكافأة المالية للمعلمين من مراقبين، وملاحظين نظرًا لما يبذلونه من جهود متميزة يسهم بشكل أساسي في نجاح أعمال الامتحانات، وبالفعل وافق الوزير على دراسة إمكانية زيادة قيمة المكافأة المالية المقررة لهم في ضوء المذكرة المعروضة .


* ماذا عن خطة القطاع لتطوير طرق التدريس فى مصر ..؟
لدينا خطة لتطوير واضفاء نوع من «المتعة» التعلم وخاصة فى التعليم الأساسي، وهناك لجنة مشكلة اشتغلت مع مديرى عموم المواد والإدارة المركزية للتعليم الأساسي لإعداد بنك للأنشطة التدريسية مع مركز المناهج، وتخفيف المناهج والتركيز على المفاهيم الأساسية فى المناهج الدراسية وسيشهد العام الدراسي القادم هذه الكتب الجديدة، بحيث يكون فيه جاذبية ومتعة للتعلم .


* ماهى خطة قطاع التعليم العام للتغلب على مشكلة الاتاحة وتوفير مكان لكل طفل يبلغ سن الإلزام؟
هذا أمر هام للغاية وتدخل فيه هيئة الأبنية التعليمية ببناء عدد من المدارس الجديدة والتى ستدخل الخدمة التعليمية بداية العام الدراسي المقبل، وهناك احتمالية لدخول 3 مدارس STEM الخدمة التعليمية العام القادم .


*هل سيتم تعديل لائحة الانضباط المدرسي بحيث تتضمن عقوبات فى حال الاعتداء على المعلم أو العنف المدرسي؟
بالفعل هناك عقوبات حيث تم تشكيل لجنة فنية مكونة من التربية الاجتماعية والشئون القانونية والتعليم الثانوى والتعليم الأساسي لتعديل لائحة الانضباط المدرسي وسيتم إصدار اللائحة الجديدة بتعديلاتها الجديدة بداية العام الدراسي الجديد .

*ما هى رسالتك للطالب وولى الأمر؟
رسالتى للطالب هو أن حصولك على درجة مش من حقك تأكد انها مش هتنفعك فى المستقبل، وأعرف انك قد تنجح مرة وقد لا تنجح كل مرة، ومن يتعب فى مذاكرته وتمكنه قدراته سوف يستطيع مواصلة النجاح ومن الأفضل أن تذاكر باستمتاع وادرس فى الجامعة وفق ميولك ورغباتك وليس وفق الدرجة التى حصلت عليها، ونصيحتى للطالب أن يدرب نفسه على اجابابات الاسئلة التى تتضمنها النماذج الاسترشادية وكيفية الإجابة القصيرة على الأسئلة .

أما رسالتى لولى الأمر فأقول لهم إن المستقبل بيد الله ولا تضغط على ابنك وتخسره لأن النجاح فى الثانوية العامة ليس نهاية المطاف وأهم شىء هو نجاح ابنك، وابنك بمزيد من الجهد والطمأنينة والتشجيع سوف يحصل على درجة .

*ماهي رسالتلك لطمأنة الطلاب في امتحانات هذا العام ؟
إن شاء الله الامتحانات هذا العام ليس بها مفاجآت.

نقلا عن العدد الورقي.

موضوعات متعلقة