المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

التفاصيل الكاملة عن مبادرة إحلال السيارات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعي

أهل مصر
سيارات-صورة أرشيفية
سيارات-صورة أرشيفية

قال الدكتور طارق عوض، المتحدث الرسمي باسم المبادرة الرئاسية لإحلال السيارات بوزارة المالية، إنه في إطار التوجيهات الرئاسية بتعظيم الاستفادة من مبادرة إحلال المركبات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعى، فقد تم الإعلان عن مشاركة السيارات الميكروباص التى مضى على تاريخ صنعها ٢٠ عامًا فأكثر بمحافظات المرحلة الأولى بالقاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والسويس وبورسعيد والبحر الأحمر، حيث سيتم إتاحة المشاركة للمواطنين بطلبات إحلال سيارات الميكروباص المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعى على موقع المبادرة

www.gogreenmasr.com اعتبارًا من شهر يوليو المقبل، وذلك بنفس الإجراءات والضوابط المعمول بها حاليا بالنسبة للسيارات التاكسى، مشيرا إلى أنه من المقرر صرف حافز أخضر بنسبة ٢٥٪ من سعر السيارة الجديدة بحد أقصى ٦٥ ألف جنيه للميكروباص تقوم وزارة المالية بسداده كمقدم لشركة السيارات مباشرة.

زيمكس وكينج لونج الميكروباصات المشاركة بالمبادرة

وبخصوص شركات السيارات المزمع مشاركتها في المبادرة، قال عوض أن هناك شركتين ستشارك رسميًا فى مبادرة إحلال سيارات الميكروباص المتقادمة بدءًا من يوليو 2021 وهى من الشركات العاملة في مصر وتخضع منتجاتها للمواصفات الخاصة بالمشاركة في المبادرة، وهما أن تحتوى مكونات المنتج على نسبة لا تقل عن 45% مكون محلى ، و هما شركة كينج لونج وتشارك بفئة واحدة وبمعدل انتاج حوالى 300 سيارة شهريا ، حيت وضعت سعر خاص للمبادرة يقدر بمبلغ 221 ألف جنيه وبنسبة تخفيض عن سعر السوق حوالى 2.5 % ، وبعد خصم الحافز الأخضر يصبح السعر المتعامل معه للمواطن 165 ألف جنيه.

أسعار ميكروباص زيمكس زكينج لونج

وأوضح المتحدث الرسمي بأسم مبادرة الإحلال، أن الشركة الثانية شركة زيمكس والتي تشارك بفئتين من السيارات وبمعدل إنتاج حوالى 150 سيارة في شهر يوليو مع العمل على زيادة العدد إلى حوالى 200 سيارة في أكتوبر القادم بهدف تلبية احتياجات الإحلال، موضحًا أن شركة زيمكس وضعت سعر خاص للمبادرة يقدر بالنسبة للسيارة الفئة الأولى بسعر 228 ألف جنيه، والفئة الثانية بسعر 248 ألف جنيه، بمعدل تخفيض عن سعر السوق خارج المبادرة يصل إلى 6% ، ويصبح السعر النهائي المتعامل معه المواطن داخل المبادرة بعد خصم الحافز الأخضر 171 ألف جنيه للسيارة الفئة الأولى ، 186 ألف جنيه للسيارة الفئة الثانية ، ويأتي هذا الفارق بين الفئتين كون أن السيارة الفئة الثانية مكيفة تكييف أمامى وخلفى بينما السيارة الفئة الأولى غير مكيفة ، وأضاف عوض أن السيارات الميكروباص يتم تسليمها للمواطنين مجهزة بأسطوانات الغاز الطبيعى.

حل 40% من أسباب حالات الرفض

وفى سياق متصل، كشف عوض عن أن التحديثات التى أجريت مؤخرًا على الموقع الالكترونى للمبادرة قد عملت على تسريع الإجراءات وتسهيلها حيث ساهمت بشكل كبير فى حل ما يقرب من 40% من أسباب حالات الرفض، وعجز البعض عن استكمال البيانات.

وأشار إلى أن من هذه التحديثات هو جعل إضافة طراز السيارات القديمة المراد إحلالها اختياريًا وليس احباريا، خاصة فى ظل أن بعض الموديلات القديمة لا يدون لها طراز فى رخصة السيارة نظرًا لكونها قديمة، وأن عدم ادخال الطراز من قبل الراغب فى المشاركة بالمبادرة كان يعطيه عدم استكمال بياناته وبالتالى يستبعد من المشاركة.

أسباب رفض البنوك

وتابع: فى مرحلة البنوك يتم رفض المشاركين بسبب عدم تطابق محل الإقامة فى بطاقة الرقم القومي مع محل الاقامة الفعلى له مما يتسبب فى حصول العميل على استعلام سلبي ورفض لمعظم طلبات الإحلال، وحاليًا تم اضافة خانات لإضافة محل الاقامة الحالى أو مقر العمل مع رقم تليفون أرضى للتأكد من صحة البيانات.

وأضاف المتحدث بإسم مبادرة إحلال السيارات إن العميل بعد استكمال طلبه كان يحصل على رقم مكون من 9 أرقام يتيح له استكمال الإجراءات، أو الاستعلام عن حالته، أو إجراءات تعديلات على السيارة الراغب فى الحصول عليها، إلا أنه فى الغالب كان العميل يفقد هذا الرقم مما يضطره إلى إعادة التسجيل من جديد، وبعد التحديثات أصبح من الممكن استعادة هذا الرقم من خلال بطاقة الرقم القومي، أو رقم الهاتف المسجل على الموقع ، كما أتاح الموقع للمواطن الإطلاع على المستندات المتعلقة بالإحلال مثل الموافقة البنكية، ومستند صرف الحافز الأخضر الصادر عن وزارة المالية، وخطاب تخصيص السيارة من الشركات، ووثائق التأمين، مع إمكانية طبع هذه المستندات لتوثييق موقفه الحالى.

وتطرق المتحدث بإسم مبادرة إحلال السيارات إلى الموقف الحالى للمبادرة إذ بلغ إجمالى أعداد المتقدمين منذ فتج باب التقدم من يناير وحتى نهاية مايو حوالى 72 ألف مواطن، فيما بلغ أعداد المستوفين للشروط وبياناتهم صحيحة حوالى 40 ألف طلب، ووصلت أعداد الطلبات التى استوفت كافة الشروط ، ومستمرين فى إنهاء إجراءاتهم على الموقع الإلكتروني للمبادرة حوالى 25 ألف طلب، فى حين بلغ عدد الذين لم يكملوا إجراءتهم 11حوالى ألف طلب، كما سجلت المبادرة حوالى 4 آلاف مواطن تم إلغاء طلاباتهم إما بأنفسهم، أو تم رفضهم خلال مراحل استكمال الإجراءات لأسباب مختلفة من بينها الإستعلام السلبي من البنوك، أو تخطى سن المتقدم 65 عامًا فى حالات التقسيط.

هيونداي تتصدر قائمة حجوزات العملاء

وتابع: أن هيونداى تصدرت قائمة حجوزات العملاء بالمبادرة على الرغم من استمرار أزمة نقص المكونات، والتى أفصحت عنها شركة غبور أوتو، الوكيل الحصرى للعلامة الكورية فى مصر، للمرة الأولى منتصف أبريل الماضى.

وأوضح عوض، أن أعداد الطلبات التى فى انتظار الموافقة المبدئية من شركات السيارات قد بلغت بنهاية مايو الماضى ما يقرب من 10 آلاف، و500 سيارة، وأن هيونداي غبور تصدرت قائمة تلك الطلبات بواقع 7000 وحدة أى أنها استحوذت على ما يقرب من 66% تقريبا من إجمالى تلك الطلبات بالرغم من الأزمة التى تعانيها هونداى بسبب أزمة نقص وحدة التحكم الاليكتروني ECU، مما أثر بالسلب على معدلات تسليماتها من الطرازات المشاركة فى المبادرة ممثلة فى هيونداى إلنترا HD، وأكسنت RB ، في حين جاءت شركة الأمل ممثلة فى "لادا وBYD " فى المركز الثاني، وثالثًا نيسان ايجيبت، ورابعًا شركة المنصور "شيفروليه".

حل أزمة شركة غبور

وأكد على أن هناك اللقاءات الدورية من إدارة المبادرة مع شركة غبور هيونداي مصر، قد توصلت إلى أن الشركة وعدت بتسليم عدد معين من السيارات شهريًا، فى ضوء ما يصلها من كميات محدودة من الأجزاء والمكونات التى تعاني من نقصها ، والتى تقوم على توريدها الشركة الأم العالمية.

إجمالي أعداد تخريد السيارات

وعن ماتم تخريدة من سيارات قديمة وما تم تسليمه من سيارات جديدة حتى نهاية مايو، أوضح عوض أن السيارات التى تم تخريدها بلغت حوالى 1760 سيارة وأن ماتم تسليمه من سيارات جديدة للمواطنين بلغت حوالى 1317 سيارة حتى الأسبوع الأول من يونيه و أن محافظة القاهرة تصدرت تسليمات شهري أبريل، ومايو بواقع 655 سيارة، فيما جاءت الجيزة فى المركز الثاني بإجمالى 240 مركبة.

ترتيب المحافظات الأكثر تسليما بالمبادرة

وجاء المركز الثالث فى قائمة محافظات المرحلة الأولى من نصيب محافظة القليوبية بإجمالى 140 سيارة، فيما حصلت محافظة الاسكندرية على المركز الرابع بإجمالى 65 سيارة ، مشيرا إلى أن مبلغ الحافز الأخضر والذى تم سداده من وزارة المالية إلى شركات السيارات كمقدم لثمن السيارة الجديدة للمواطنين بلغ حوالى 37 مليون جنيه مع نهاية مايو .

عاجل
عاجل
الأرصاد الجوية تحذر من طقس اليوم الإثنين 21 ـ 6 ـ 2021.. ارتفاع كبير في درجات الحرارة