اعلان

فرحة هستيرية وزغاريد.. كواليس جلسة تأييد إعدام قاتلي الإعلامية شيماء جمال

تأييد إعدام قاتلي الإعلامية شيماء جمال
تأييد إعدام قاتلي الإعلامية شيماء جمال

أسدلت محكمة النقض، اليوم الإثنين، الستار على القضية المعروفة إعلاميا بـقتل الإعلامية شيماء جمال، وقضت بتأييد حكم الإعدام شنقًا على زوجها «أيمن حجاج» المتهم بقتلها وشريكه «حسين الغرابلي» ليصبح حكمًا نهائيًا وغير قابل للطعن.

كواليس جلسة تأييد إعدام قاتلي الإعلامية شيماء جمال

وعبرت «ماجدة» والدة الإعلامية شيماء جمال عن فرحتها عقب علمها بالحكم على الجناة، وأطلقت الزغاريد والسجود على الأرض: «الحمد لله حق بنتي رجع من اللي قتلوها، هروح أزورها في المقابر وأقولها نامي وارتاحي القضاء المصري العادل جابلك حقك يابنتي».

والدة الإعلامية شيماء جمال والدة الإعلامية شيماء جمال

وأضافت والدة شيماء جمال في حديثها مع «أهل مصر» خلال بث مباشر: « جوزها وشريكه غدرو بيها وقتلوها بدم بارد، قالها تعالي أجبلك عجل تضحي بيه على العيد اتاريها كانت هى العجل».

وارتدت «ماجدة» صورة للرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلة: « بشكر الإعلام والقضاء المصري العادل اللي جابلي حق بنتي، النهاردة بس هعرف أنام مرتاحة، وبقول للمتهمين ربنا لا يسامحكم في الدنيا ولا الآخرة».

والدة الإعلامية شيماء جمالوالدة الإعلامية شيماء جمال

والدة شيماء جمال تسجد على الأرض بعد تأييد إعدام قاتليهاوالدة شيماء جمال تسجد على الأرض بعد تأييد إعدام قاتليها

وشهدت الجلسة حضور المتهمين أيمن حجاج وشريكه حسين الغرابلي إلى مقر المحاكمة وسط إجراءات أمنية مشددة، ولم يحضر أي من أفراد أسرتيهما، ومنعت المحكمة والدة «شيماء» من حضور الجلسة، نظرًا لاشتباكها الدائم مع المتهمين.

يذكر أنه قد حكمت محكمة الجنايات حضوريا بإجماع الآراء، في وقت سابق بمعاقبة المتهمين أيمن عبد الفتاح حجاج، وحسين محمد الغرابلي، بالإعدام شنقًا فيما أسند إليهما في التهمتين الأولى والثالثة (القتل العمد مع سبق الإصرار).

صدر الحكم برئاسة المستشار بلال محمد عبد الباقي، وعضوية المستشارين عبد الحميد كامل وأحمد بهاء الدين سليم، وسكرتارية محمد هاشم وسعيد برغش.

وسبق وأن أمر النائب العام، بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، في ختام التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة، حيث أظهرت التحقيقات أن المتهم الأول أيمن حجاج (زوج المجني عليها الإعلامية شيماء جمال) أضمر التخلص منها، بسبب تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومساومته على الكتمان بطلبها مبالغ مالية منه، فعرض على المتهم الثاني حسين الغرابلي معاونته في قتلها، وقَبِل الأخير نظير مبلغٍ مالي وعده المتهم الأول به، فعقدا العزم وبيَّتا النية على قتلها.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
البيت الأبيض: مفاوضات صفقة المحتجزين في مراحلها النهائية