اعلان

انطلاق معرض مصر للمياه والصرف الصحي والبنية التحتية أكتوبر المقبل

المهندس ممدوح رسلان
المهندس ممدوح رسلان
كتب : أهل مصر

أعلن المهندس ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي عن الشراكة الاستراتيجية والتعاون مع 'شركة اكسبوتك تك العالمية' لتنظيم المؤتمر والمعرض الدولي (أكسبوتك الدولي 2023) لتكنولوجيا المياه والصرف الصحي وتحلية مياه البحر وإدارة اقتصاديات المياه ومعالجة وتدوير المخلفات، تحت رعاية معالى الأستاذ الدكتور /عاصم الجزار - وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، وذلك في الفترة من 1-3 أكتوبر 2023 بمركز مصر الدولي للمؤتمرات بالتجمع الخامس، القاهرة.

ويأتى انعقاد هذا المؤتمر والمعرض الدولي (أكسبوتك الدولى 2023) في إطار توجيهات ورؤية فخامة السيد رئيس الجمهورية/ عبد الفتاح السيسي إلى تحقيق التنمية المستدامة في كافة القطاعات ورفع كفاءة منظومة اداره المياه والمخلفات وإعادة تدويرها للحفاظ على البيئة تماشيا مع رؤية مصر ٢٠٣٠ التي تعكس الخطة الاستراتيجية طويلة المدى للدولة المصرية لتحقيق التنمية الاقتصادية، والاجتماعية والبيئية.

المهندس ممدوح رسلان المهندس ممدوح رسلان

رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي

وأشار رئيس الشركة القابضة للمياه، أنه من المتوقع أن يشارك في هذا الحدث العالمي الهام شركات أوروبية ومحلية متخصصة في قطاعات المياه والصرف الصحي والتحلية والبنية التحتية وتكنولوجيا معالجة المخلفات بأنواعها واعاده تدويرها حيث سيتم مشاركه 40 شركة ألمانية تابعة للاتحادات الألمانية بدعم من وزارة الاقتصاد الألمانية وحماية المناخ للشركات الألمانية العاملة في قطاع المياه والصرف الصحي لتنفيذ مشروعات مع شركاء مصريين وتحفيزهم على الاستثمار في مصر وربط الصناعة بالاحتياجات المحلية، الأمر الذى يعكس مدى ثقة ورؤية المؤسسات الدولية والقطاع الخاص فى الاقتصاد المصري وآفاقه المستقبلية.

وأوضح 'المهندس ممدوح رسلان' أن تنظيم هذا المعرض بمشاركة شركة اكسبوتك العالمية بمثابة منصة حيوية لتبادل الخبرات وعرض أحدث الابتكارات والاستفادة من التكنولوجيا الألمانية في تقنيات معالجة مياه الشرب و الصرف الصحي والصناعي والحمأة والطاقة النظيفة وتحليه المياه وعاملا جذابا لباقي الدول الأوروبية للاستثمار في هذا القطاع الحيوي في مصر من خلال انشاء منصات تتيح للشركات والمصانع الدولية الأوروبية التواصل مع نظرائهم في السوق المصرية لتوطين ما هو جديد ومبتكر من التكنولوجيات فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحي وتدوير المخلفات والطاقة النظيفة.

ولفت إلى أن أحد أهم ركائز المعرض والمؤتمر والذى يحظى بمشاركة وحضور مكثف دولى ومحلى من الشركات العاملة فى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى عرض التكنولوجيات المبتكرة والحديثة وبحث آليات وسبل التعاون، وسيتم عقد وتنظيم حلقات نقاش متخصصة فى كل المجالات فى جناح المعرض المخصص للشركة القابضة لربط قطاع المياه والصرف الصحى والتحلية بما هو حديث ومبتكر على مستوى العالم فى هذا القطاع الخدمى الهام، وسيناقش المؤتمر والمعرض الدولى على مدار ثلاث ايام كل ما يتعلق بتكنولوجيات المعالجة والأجهزة والمعدات والتحلية والتقنيات الذكية فى اداره المياه في دورته الثانية بأهم ما يتعلق بتكنولوجيات المياه والمخلفات الصلبة والتحلية.

وأكد مستر اليكسا بلو، ممثل السفارة الألمانية فى مصر، أهمية المؤتمر والمعرض فى آليات روابط التعاون الاقتصادى بين المانيا ومصر، وتبادل الخبرات بين الجانبين.

وقال الدكتور عبد القوى خليفة، وزير مرافق مياه الشرب والصرف الصحى السابق، أن هناك ثلاثة محاور رئيسية حاليا هامة جدا يشهدها قطاع مياه الشرب والصرف الصحى، وهى تحلية مياه البحر لتغذية المناطق الساحلية بتكنولوجيات حديثة بتكاليف منخفضة، والمشروع القومى لصرف صحى القرى لخدمة أهالى قرى مصر، وادارة المحطات بأنظمة ذكية.

وعلى ذات الصعيد قال الدكتور رفعت عبد الوهاب، أستاذ إدارة المياه والصرف الصحي، بالمركز القومي للبحوث، واستشاري البحث والتطوير، بالشركة القابضة للمياه والصرف الصحي، ورئيس اللجنة المصرية الألمانية المشتركة: 'سيناقش المؤتمر والمعرض الدولى على مدار ثلاث ايام لكل ما يتعلق بتكنولوجيات المعالجة والأجهزة والمعدات والتحلية والتقنيات الذكية فى اداره المياه في دورته الثانية بأهم ما يتعلق بتكنولوجيات المياه والمخلفات الصلبة ( solid wastes) ) والبنية التحتية ومنها على سبيل المثال لا الحصر: التقنيات والأنظمة الحديثة المبتكرة في مجالات تحسين خدمة المياه وجودتها، والطريقة المثلى للحد من المخلفات الصلبه، ومناقشة تقنيات خدمات الصرف الصحي منخفضة التكلفة، صناعة تحلية المياه، استعادة الحمأة والطاقة، الذكاء الاصطناعي، النظام الذكي وإدارة النفايات الصلبة'.

ومن جانبها، أضافت السيدة رادميلا لابوس منسق اللجنة المصرية المشتركة، والممثل الرسمي للاتحاد الاقتصادي الفيدرالي للشركات الصغيرة والمتوسطة: 'تأتي المشاركة الألمانية الرسمية في هذا الحدث استجابة للاستراتيجية الوطنية المصرية الشاملة التي تهدف إلى تحسين مناخ الاستثمار وخلق جو جذاب للشركات الألمانية لزيادة حجم أعمالها ومعدلات الإنتاج، بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين ألمانيا ومصر والدول العربية، ويمثل هذا المعرض والمؤتمر الدولي 'السنوي' مثالية لبدء أول اتصال تجاري وتعزيز للشراكة مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وضمان علاقة مستدامة بين المؤسسات والشركات المصرية والعربية وألمانيا في وقت لا يزال الاقتصاد العالمي يعاني فيه من الركود منذ عام 2020'.

وأعربت عن سعادتها بالشراكة الاستراتيجية والتعاون بين الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى وشركة اكسبوتك العالمية -المنظم الألماني للأجنحة الرسمية لوزارة الاقتصاد وحماية المناخ بالمعارض الدولية بألمانيا وخارجها وعضو اتحاد صناعة المعارض الألمانية (ِAUMA) - لبناء علاقة مستدامة بين المؤسسات والشركات المصرية والألمانية.

هذا وتستهدف الوزارة الاتحادية الألمانية للشؤون الاقتصادية والعمل المناخي، من خلال المعرض تحفيز القطاع الخاص الألماني للاستثمار في مصر والدول العربية، من خلال مشاركة أكثر من 40 شركة ألمانية داخل الجناح الألماني 'صنع في ألمانيا' بدعم من وزارة الاقتصاد وحماية المناخ الألمانية، إلى جانب العديد من الشركات الأوروبية المتخصصة في قطاعات المياه والنفايات، وخبراء الصناعة من مصر والدول العربية، وذلك في إطار شبكة الأعمال الإفريقية وكواحدة من أدوات تعزيز التجارة الخارجية، ومع حزمة جديدة من التدابير لتقديم الدعم المستهدف للشركات الألمانية التي تتوسع في السوق المصرية والعربية.

وخلال المؤتمر الصحفي تم الإعلان عن الشراكة الإستراتيجية مع مجموعة 'إكسبو تك العالمية'، كما وُقِعت اتفاقية شراكة إستراتيجية بين المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، إحدى المنظمات المتخصصة التابعة لجامعة الدول العربية، ومجموعة 'إكسبو تك العالمية'، لتتعاون الجهات الثلاث في تنفيذ فعاليات الدورة الثانية للمعرض والمؤتمر الدولي 'للمياه والصرف الصحي والبنية التحتية – الاقتصاد الأزرق'، ويتم دعم تلك الشراكات القوية بنشاط من قبل: اتحاد (BVMW) أكبر اتحاد فيدرالي ألماني اقتصادي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم (SMEs)، ويضم أكثر من 30 اتحادا ومليون شركة من المناطق الاقتصادية الألمانية في السوق الداخلية الأوروبية، وتكتل (VDMA) أكبر التكتلات التي تضم أكثر من 3400 مصنع متخصص في صناعة الآلات والهندسة الميكانيكية في ألمانيا وأوروبا ويمثل المصالح الاقتصادية والتقنية والعلمية المشتركة لهذه الصناعة الفريدة والمتنوعة، والشراكة الألمانية للمياه (GWP)، والجمعية الألمانية لتكنولوجيا الخنادق (GSTT)، واتحاد صناعة المعارض التجارية الألمانية (AUMA)، وشراكة (RETech) الألمانية – إعادة التدوير وإدارة النفايات صنع في ألمانيا.

ومن المقرر أن يشارك في المعرض والمؤتمر الدولي المزمع انعقاده في اكتوبر القادم عدد ( 2000) زائر من جنسيات مختلفة وأساتذة ذو سمعة عالمية مرموقة في مجال مياه الشرب والصرف الصحي وتحليه المياه والحمأة وتدوير المخلفات من الدول الأجنبية والمنطقة العربية وذلك لمناقشة ما هو جديد من تكنولوجيات حديثة ونظم مبتكرة في مجالات معالجه مياه الشرب وتحليه المياه والأسلوب الأمثل لتقليل الفاقد وترشيد الاستهلاك ومناقشة التكنولوجيات منخفضة التكاليف لإمداد القرى بالصرف الصحي وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة ومعالجة الحمأة وتطبيقاتها والاستفادة منها من خلال سلسله من ورش العمل المخصصة في كافه المجالات ،ويشتمل المعرض على (10) أجنحة دولية وصالات عرض بمشاركة (100) عارض من الشركات والمصانع الأوروبية والألمانية بصفه خاصه والمحلية المتخصصة فى مجال تكنولوجيا البنية التحتية ومعالجة المياه والصرف الصحي والصناعي وتحليه المياه وتكنولوجيا تدوير المخلفات.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
بعد تأكد غياب مرموش.. رمضان صبحي البديل أمام بوركينا فاسو وغينيا بيساو (خاص)