اعلان

«البترول» و«الأمريكية للتجارة» توقعان اتفاقية السلامة والصحة المهنية

صورة من التوقيع
صورة من التوقيع

شهد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وهيرو مصطفى جارج السفيرة الأمريكية بمصر توقيع اتفاق منحة دراسة جدوى بين شركة الإسكندرية للبترول والوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية في مجال بروتوكولات السلامة والصحة المهنية والحفاظ على البيئة بمصفاة تكرير الشركة بمنطقة المكس بمحافظة الإسكندرية.

الحفاظ على البيئة

وقع الاتفاقية المهندس علاء حجر وكيل الوزارة للمكتب الفنى وإينو إيبونج مديرة الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية.

وأكد الملا أهمية توقيع الاتفاقية كتأكيد على استمرار الشراكة الاستراتيجية الناجحة والقوية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في العديد من المجالات وخاصة مجال الطاقة والممتدة منذ أكثر من قرن ويمثل إنجازا جديدا في رحلة الشراكة بين الجانبين ويأتي في توقيت مهم للتأكيد على أهمية تطبيق مبادئ السلامة والصحة المهنية والحفاظ على البيئة كعنصر مهم من عناصر عمل القطاع، مشيرا إلى أن توافق الأهداف المشتركة بين الجانبين للسلامة والاستدامة مهد الطريق لتوقيع الاتفاق والذي سيوفر سلسلة من دراسات الجدوى للعمليات والسلامة للمساهمة في تطوير معايير مصفاة شركة الإسكندرية للبترول، وأن السلامة والصحة المهنية والحفاظ على البيئة تعد من أهم المكونات الرئيسية لبرنامج تحديث وتطوير كل أوجه العمل بقطاع البترول والذي تم إطلاقه في عام 2016 ويظل أحد أهم مبادئ استراتيجية عمل القطاع بالتوازي مع جهود تطوير المصافي المصرية لتحسين كفاءة العمليات ومبادئ السلامة.

الشراكة الممتدة بين قطاع البترول والوكالة الأمريكية

وأكد أن الطاقة تظل أولوية وأن توقيع الاتفاقية يظهر مدى أهميتها لتطبيق دراسات مهمة ودعم فني وتقييم اقتصادي وتكنولوجي ما يمهد الطريق لتنفيذ ناجح للمشروعات، مشيرا إلى الشراكة الممتدة بين قطاع البترول والوكالة الأمريكية منذ عام 2019 والتي تغطي حتى الآن دراسات مهمة، بالإضافة إلى توفير فرص تدريب متميزة للكوادر البشرية العاملة بقطاع البترول والغاز في مصر على التكنولوجيات الحديثة وأفضل الممارسات في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتستهدف الاتفاقية توفير تمويل من الوكالة الأمريكية لحزمة من الدراسات لتحديد وتناول أولويات احتياجات المصفاة للسلامة، وستعمل على إحراز التقدم والتوسع في أولويات شركة الإسكندرية في برامج ومعدات السلامة ودعم إمكانات التدابير الاحترازية واستشعار المخاطر وتطوير البروتوكولات والتدريب، وذلك من خلال تبني تكنولوجيات متطورة وأفضل الممارسات مما يدعم زيادة وتعزيز مبادئ السلامة والصحة بالمصفاة للعاملين ويحد من الانبعاثات الضارة ويحافظ على البيئة، كما ستمثل دراسات الجدوي نموذجا للتطبيق في بقية المصافي الأخرى في مصر.

عمق العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية

فيما أشارت السفيرة الأمريكية بالقاهرة إلى أن التوقيع يظهر مدى عمق العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية وأن الشراكة بينهما تسهم فى تحسين الإنتاجية، مشيرةً إلى أن هذا الاتفاق سيوفر تكنولوجيات متطورة تسهم في دعم سلامة العاملين وتقليل التأثير البيئي بقطاع البترول المصري.

ومن جانبها أكدت مديرة الوكالة الأمريكية أن حرص مصر على دعم سلامة وصحة العاملين يعد فرصة كبيرة للتعاون بين الوكالة وشركة الإسكندرية للبترول، مشيرةً إلى أن هذه الاتفاقية ستمهد الطريق للشركات الأمريكية لتوفير التكنولوجيات والخدمات التي تحتاجها المصافي المصرية.

حضر التوقيع الجيولوجي علاء البطل رئيس هيئة البترول والمهندس حسانين محمد رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير والمهندس أحمد الخليفة نائب رئيس الهيئة للتخطيط والمشروعات والمهندس جمال فتحي مستشار الوزير للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة والمهندس علاء أمين رئيس شركة الإسكندرية للبترول.

WhatsApp
Telegram