اعلان

خبير يكشف حقيقة كلفة السولار وتحريك أسعار المنتجات البترولية قريبًا

زيادة أسعار البنزين
زيادة أسعار البنزين

كشف المهندس مدحت يوسف، الخبير البترولي، نائب رئيس الهيئة العامة للبترول الأسبق، عن أن كلفة لتر السولار تصل إلى 25 جنيها.

أسباب ارتفاع كلفة لتر السولار

وأوضح في تصريح خاص لـ'أهل مصر'، أن السبب الرئيسي لارتفاع كلفة لتر السولار يرجع لقرارات التعويم الأخيرة، وارتفاع سعر الدولار لحدود 48 جنيها، بما يعادل ثلاثة أضعاف الكلفة قبل التعويم.

وأضاف أن مصر تستورد 35% من احتياجاتها من السولار تقريبا، من إجمالي احتياجات البلاد، في حين أن الإنتاج المحلي أغلبية، خارج من مصافي تقوم باستيراد النفط من الخارج، مثل: ميدور.

وأشار أن مصر تستورد كميات من النفط الكويتي والعراقي للتشغيل بمعامل التكرير الأخرى، كما أن مصر تشتري حصص الشركاء الأجانب من إنتاج حقول النفط، ومتكثفات الغاز الطبيعي، بالأسعار العالمية.

وأوضح أن السبب الآخر لارتفاع كلفة السولار ارتفاع الأسعار العالمية للسولار والنفط فسعر طن السولار، اليوم الثلاثاء، يبلغ 784 دولارا، من مواقع الشحن خارجيا، ويبلغ 890 دولارا وصولا للموانئ المصرية، ويبلغ سعر اللتر 74 سنت أمريكي، تعادل 35.6 جنيه للتر الواحد.

ارتفاع أسعار المواد البترولية قريبا

وأكد خبير البترول أن الأمر يحتم زيادة أسعار المنتجات البترولية ومعلوما أن السولار هو الأكثر دعما من كل المنتجات البترولية.

وأشار إلى أن النفط بلغ اليوم 85.66 دولار للبرميل، من خام برنت القياسي، وهو تقريبا يمثل القياس الرئيسي للنفط المستورد لمصر، والنفط المحلي حصة الشركاء الأجانب، مؤكدا ان هذا عنصر مؤثر في حساب كلفة السولار والمنتجات البترولية كافة.

من جانبه أكد مصدر بوزارة البترول أنه من المقرر انعقاد لجنة التسعير التلقائي قريباـ قبل منتصف الشهر الحالي، حيث أن موعد انعقادها في مطلع يوليو الحالي.

وأوضح المصدر أن الكلفة الحالية للوقود تشهد ارتفاعا عن أسعار بيع المنتج خاصة السولار، ويرى المصدر أن القرار الأقرب هو تحريك سعر المنتجات البترولية لتقليل الضغط على الموازنة العامة للدولة.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
شعبة المخابر تكشف مصير الرغيف السياحي بعد زيادة البنزين والسولار (خاص)