المشرف العام على التحرير داليا عماد

بعد 13 حالة اشتباه بكورونا بين الطلاب والمعلمين.. هل تلجأ التعليم لخطة غلق المدارس؟

أهل مصر
 المدارس
المدارس
اعلان

سادت حالة من القلق والخوف بعد أن ظهرت حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا وسط الطلاب والمعلمين فى بعض المحافظات على مستوى الجمهورية، حيث ظهرت 13 حالة اشتباه بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، بين الطلاب والمعلمين فى المدارس بعد أسبوعين فقط من بدء العام الدراسي الجديد.

وظهرت حالة طالبة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، بمدرسة صلاح سالم لغات بالجيزة، وتم حجزها بالمنزل، وفي محافظة البحر الأحمر اشتباه في إصابة 4 طالبات في مدرسة ومعلمة، بفيروس كورونا والتزمن بالبقاء في المنزل لمدة 14 يومًا، كإجراء احترازي.

كما أصيب 5 طلاب بمدرسة سعيد التراس بمدينة "تلا"، محافظة المنوفية، بارتفاع في درجة الحرارة، خلال وجودهم في المدرسة، وانتقل الدكتور حافظ طعيمة، مدير الصحة المدرسية بمدينة "تلا"، إلى المدرسة بعد معرفته بنبأ الاشتباه في إصابة الطلاب، موضحًا أنَّ الطلاب الخمسة عانوا في أثناء وجودهم في المدرسة من ارتفاع في درجة الحرارة، وأخطرت الصحة المدرسية.

وتلقت مديرية الصحة، بمحافظة أسيوط، إخطارًا من مدير مدرسة "الأمل للصم وضعاف السمع"، بوجود حالة اشتباه إصابة بفيروس كورونا بين مشرفات المدرسة، وتبين إصابة "ر.م.ث" مشرفة نشاط بالمدرسة، ونُقلت إلى المستشفى؛ لإجراء التحاليل اللازمة، وتلقي العلاج اللازم، مع العزل المنزلي، وكانت هناك حالة اشتباه بكورونا لمعلمة بمدرسة "الأقصى"، التابعة لمجمع مدارس دار حراء، أمس.

وعن مؤشرات حالات الاشتباه فى إصابات كورونا بين الطلاب والمعلمين مع دخول فصل الشتاء واحتمالية حدوث موجة ثانية لكورونا، وهل سئؤدي لتطبيق خطة غلق المدارس التى أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم، أكد مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن خطة الغلق لها ضوابط محددة وتتم على أساسها، وهى أن تكون هناك إصابات كورونا مؤكدة وليس حالات اشتباه، حيث أن خطة الغلق تتم عن طريق إغلاق الفصل أولا وإذا استدعى الأمر سيتم إغلاق المدرسة وهكذا.

وأضاف المصدر فى تصريح خاص لـ"أهل مصر" أن الوزارة تتعاون مع وزارة الصحة والسكان لتطبيق الخطة الوقائية والغلق، فلا يمكن أن تطبق خطة الغلق بمجرد حالات اشتباه بسيطة، كما أن إلى الآن لم تظهر اى إصابات مؤكدة بفيروس كورونا بين الطلاب، وذلك حسب تقارير الوزارة، ولكن فى حالة أنه استدعى الأمر وظهرت حالات إصابات بين الطلاب ستكون الوزارة مستعدة بخطة الغلق، مع الإعلان الخطة البديلة، ولا داعى لأى قلق بعض الطلاب.

وكشف الدكتور رضا حجازى نائب وزير التعليم، أن هناك خطة بديلة فى حالة الدخول فى موجة ثانية من كورونا ووقف الدراسة والتعليم سوف يستمر من خلال المنصات الإلكترونية، موضحا أن الطلاب الذين بدأوا العام الدراسى حاليا وهم طلاب الصف الأول الإعدادي يصبحون قيادات فى المستقبل ونسعد بهم.

وأكد أن الوزارة والدولة حريصة على صحة أولادها، مشيرا إلى أن هناك خطة كبيرة للتعليم عن بعد تطبق فى المدارس من خلال المنصات الإلكترونية، وكل طالب لديه المصادر الملائمة لسنه.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
وفاة الفنان يوسف شعبان بعد إصابته بفيروس كورونا