المشرف العام على التحرير داليا عماد

وزير الأوقاف يعتمد كتاب "القدس والمواثيق الدولية"

أهل مصر
وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة
اعلان

اعتمد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف اليوم الأربعاء 9 / 12 / 2020م كتاب : “القدس والمواثيق الدولية” وهو مجموعة بحوث علمية موثقة ومختارة بعناية لنخبة من كبار العلماء والمفكرين والقانونيين .

ويؤكد هذا الكتاب أن القدس في قلوبنا ، وأنها جزء من هويتنا وتاريخنا ، وهي مستقر أقصانا : أولى القبلتين ، وثالث الحرمين ، ومسرى نبينا (صلى الله عليه وسلم) ، وأن القدس بأقصاها أحد أهم قضايانا ، وأولوياتنا ، ومفتاح لأي حل للسلام العادل والشامل في المنطقة .

ويلقي الضوء على مكانة القدس ، وتاريخها ، وواقعها ، وعدالة قضيتها ، والمواثيق الدولية الصادرة بشأنها ، ويدحض بالوثائق التاريخية أباطيل وأغاليط من يحاولون الانحراف بها عن مسارها الصحيح وتاريخها العريق ، وكونها عاصمة لدولة فلسطين .

وقد قدم له محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بمقدمة جاء فيها: "القدس في قلوبنا ، وهي جزء من هويتنا ، فيها المسجد الأقصى ، أولى القبلتين , وثاني المسجدين ، وثالث الحرمين ، ومَسرى نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) ومعراجه إلى السماوات العلا".

وفي هذا الكتاب تلقي نخبة من كبار علماء الأمة وكتابها ومفكريها وقانونييها الضوء على مكانة القدس ، وتاريخها ، وواقعها ، وعدالة قضيتها ، والمواثيق والقوانين الدولية الصادرة بشأنها ، لتظل القدس حاضرة في ذاكرة الأمة وفي أولوياتها ، ومحور أي حل للقضية الفلسطينية ، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ، ” وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ” (إبراهيم : 20) ، ” وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُون” (يوسف : 21) .

إقرأ أيضاً:
اعلان