المشرف العام على التحرير داليا عماد

3 مداخل يخترق بها كورونا جسد الإنسان.. كيف تؤثر الحرارة على مناعة الجسم ضد الفيروس؟

أهل مصر
فيروس كورونا..
فيروس كورونا..
اعلان

قال الدكتور محمد علام، طبيب بمستشفى المنشاوي العام، ونائب مدير مستشفى النجيلة للعزل، إن انخفاض درجة الحرارة يؤثر على مناعة جسم الإنسان، حيث أن مدخل الفيروس الرئيسي هو الأنف ثم الفم ثم العين، لافتا إلى وجود نظام دفاعي متكامل لجسم الإنسان ليس فقط كرات الدم البيضاء والأجسام المضادة.

وأضاف في حديثه لـ "أهل مصر"، أن الأنف على سبيل المثال يفرز مخاطا طوال الوقت بكميات غير مزعجة وتكون وظيفتها هي ترطيب الهواء الداخل للجسم وتنقيته من الفيروسات والبكتيريا والأتربة عن طريق الالتصاق بها ثم يتم تحريك المخاط بما يحمله عن طريق شعيرات صغيرة تسمى الأهداب ويتم بلع المخاط بما يحمله من فيروسات وبكتيريا إلى المعدة وهنا يتم القضاء عليها عن طريق أحماض المعدة.

وأوضح أنه مع انخفاض درجات الحرارة يقل إفراز المخاط بالإضافة إلى تقليل الحركة للشعيرات الصغيرة (الأهداب) فيؤدى إلى زيادة فرصة اختراق الفيروس للخلايا وإحداث العدوى وهي من أهم الأسباب، كما أن هناك سببا مرتبطا بأشعة الشمس في الخريف والشتاء فهي تقل فترة النهار وتزيد فترة الليل ومع كثرة الغيوم يقل تعرض جسم الإنسان لأشعة الشمس وهي أهم مصدر لفيتامين د المهم للجهاز المناعي للقضاء على الفيروسات.

وأشار نائب مدير مستشفى النجيلة سابقا، إلى أن انخفاض درجات الحرارة والتغير في الرطوبة يؤدى إلى بقاء الفيروس لوقت أطول خارج الجسم محتفظا بقدرته على إحداث العدوى، هذا بالإضافة إلى تصرفات الناس وفترة البقاء في أماكن مغلقة تكون أطول بسبب درجه الحرارة أو المطر وبحث الناس عن الدفء وتكون التجمعات في أماكن محدودة مما تزيد فرص إحداث العدوى.

وتابع "للوقاية يجب غسيل الأيدي والبعد عن التجمعات غير الضرورية وارتداء الكمامات والأكل الصحي المتنوع وشرب سوائل بكثرة والحصول على النوم لفترة كافية والتعرض للشمس يوميا ساعة على الأقل".

ولفت إلى أن الفيروس أصبح أكثر في سرعة الانتشار وحدثت عشرات التحورات في الفيروس لكن أهمها هو أول تحورين، كما أن نفس الأسباب لزيادة أعراض وانتشار الأنفلونزا تعد سببًا في زيادة أعداد الكوفيد من زحام وتكدس في أماكن مغلقة وضعف في مقاومة الإنسان للإصابة وبقاء الفيروس لفترة أطول.

وكانت وزارة الصحة أعلنت أنه تم تسجيل 1119 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 55 حالة جديدة.

وأشارت إلى أنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر الوزارة أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 144583 حالة من ضمنهم 115414 حالة تم شفاؤها، و 7918 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
كيف تستعلم عن منحة العمالة غير المنتظمة؟.. بالخطوات والرابط الإلكتروني