المشرف العام على التحرير داليا عماد

الحكومة تكشف حقيقة تعطيل النظام الإلكتروني لتحصيل المدفوعات

أهل مصر
رئيس الوزراء
رئيس الوزراء
اعلان

نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء، اليوم، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بشأن تعمد تعطيل "النظام الإلكتروني" لتحصيل المدفوعات الحكومية، وإجبار المواطنين على السداد النقدي بهدف تحصيل غرامات مالية.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة المالية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتعمد تعطيل "النظام الإلكتروني" لتحصيل المدفوعات الحكومية وإجبار المواطنين على السداد النقدي بهدف تحصيل غرامات مالية، مُوضحةً أن "النظام الإلكتروني" لتحصيل المدفوعات الحكومية بكافة الجهات الحكومية يعمل بكفاءة وبشكل منتظم، مُشيرةً إلى أنه في حالة حدوث أي عطل فني في ماكينة التحصيل أو نظام المدفوعات الإلكتروني بأي جهة حكومية، يقوم المواطن بسداد تكلفة الخدمة نقديا فقط، دون أن يتحمل أي غرامات مالية، مُشددةً على أن هناك متابعة دورية لأداء منظومة الدفع الإلكتروني بكافة محافظات الجمهورية، للتأكد من انتظام العمل بها.

ولفتت المالية إلى أنه تم إتاحة سداد المستحقات الحكومية عبر ماكينات التحصيل الإلكتروني بالجهات الإدارية، بالتعاون مع القطاع المصرفي من خلال رمز الاستجابة السريع "QR CODE"، بواسطة المحافظ الإلكترونية بالهواتف المحمولة، وتعد هذه الخدمة الجديدة وسيلة سهلة وأكثر أماناً في ظل أزمة "كورونا"، ولم يعد هناك حاجة لاستخدام كروت "ATM" أو غيرها في سداد المستحقات الحكومية، وتستهدف منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني في الجهات الحكومية توفير نحو 25% من تكلفة إصدار العملة، وما يقرب من 50% من زمن أداء الخدمة، وتقليص الإجراءات؛ بما ينعكس إيجابياً على ترتيب مصر في المؤشرات الدولية خاصة المعنية بقياس تنافسية الدول في مجالي سهولة أداء الأعمال والشفافية اللذين يرتكزان على ثلاثة محاور هما (التكلفة، الوقت، طول الإجراءات).

وفي النهاية، ناشدت وزارة المالية، جميع وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، ضرورة توخي الدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات، والتي تؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى يمكن الإرسال على البريد الإلكتروني الخاص بالوزارة ([email protected]).

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
وفاة الفنان يوسف شعبان بعد إصابته بفيروس كورونا