خبير يكشف تطورا جديدا بشأن خطوات إثيوبيا لملء سد النهضة

أهل مصر
الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة
الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة

كشف الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية والجيولوجيا، بجامعة القاهرة، عن تطور جديد بشأن خطوات إثيوبيا لملء سد النهضة.

وقال شراقي عبر حسابه على موقع فيسبوك، إن إثيوبيا فتحت بوابتي التصريف بسد النهضة، بدءا من السبت الماضى، بعد فشل التوربين رقم 10 الذي أعلنت تشغيله في 20 فبراير الماضي، في تمرير المياه الزائدة، التي تعبر الممر الأوسط، وقدرها 30 مليون متر مكعب يوميا، خلال تلك الفترة، وكذلك عدم تشغيل التوربين الثاني.

وأوضح شراقي، أن صور الأقمار الاصطناعية، الملتقطة اليوم الثلاثاء، تظهر توقف تدفق المياه من أعلى الممر الأوسط، مضيفا: "الصور تظهر تصريف تلك البوابات لحوالي 30 مليون متر مكعب، عند مستوى البحيرة الحالي، البالغ 576 مترا فوق سطح البحر، كما تظهر تدفقها من خلال بوابتي التصريف في الجانب الغربي، كما تظهر أيضا عمل التوربين رقم 10، وذلك من خلال دوامات المياه التي تخرج إلى حوض الاستقبال".

وأشار إلى أن العمل فوق الممر الأوسط، قد يبدأ خلال الأيام المقبلة، بعد أن يتوقف تدفق المياه، متوقعا أن تكون التعلية بهذا المرر أقل من خمسة أمتار هذا العام، بتخزين حوالى ملياري متر مكعب.

وقال شراقي إنه في حالة التعلية أكثر من ذلك، لا بد من تعلية الجانبين بالقدر نفسه، وهو ما يصعب تنفيذه خلال أقل من 4 أشهر"، لافتا إلى أن تعلية المتر الواحد، شاملة الجانبين، والممر الأوسط، تتطلب 60 ألف متر مكعب من الخرسانة.

صرة الأقمار الصناعية كما أوضحها شراقي

عاجل
عاجل
انقلاب عسكري في بوركينا فاسو