المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

أحمد كريمة تعليقًا على جدل الزوجة الثانية: أقصد الزوج المغترب

أهل مصر
الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن
الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن

علق الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، على حالة الجدل التي أثارها تصريحه السابق، الذي دعا فيه الزوجات إلى معاونة أزواجهن على الاقتران بالزوجة الثانية، حماية له من الوقوع في الفاحشة.

وذكرت الصفحة الرسمية للدكتور أحمد كريمة، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "توضيح لحقيقة تصريحات الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، التي تم تداولها بأنه على الزوجة إعانة زوجها على الزواج بأخرى، بدلا من ارتكابه الفاحشة، حيث إن تصريح كريمة، كان يراد به: الزوج المغترب، الذي أراد الزواج، ليعف نفسه عن الحرام، ولا يستطيع أن يتواصل مع زوجته".

وأضافت الصفحة: "هنا قال الدكتور يمكنه الزواج بأخرى، حتى لا يرتكب الفاحشة، وإن كان إخبار الزوجة الأولى بالزواج، يمكن أن يؤثر على تماسك الأسرة، فالأفضل ألا يخبرها، لأن هذا لم يرد نصا في الشرع".