اعلان

جهود تطوير البنية التحتية وإنشاء المدن الجديدة بقيادة السيسي

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

أدى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية، وأصبح رئيس للجمهورية لفترة جديدة وذلك بالمقر الجديد لمجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته، الاستمرار في تنفيذ المخطط الاستراتيجي للتنمية العمرانية واستكمال إنشاء المدن الجديدة من الجيل الرابع مع تطوير المناطق الكبرى غير المخططة، واستكمال برنامج 'سكن لكل المصريين' الذي يستهدف بالأساس، الشباب والأسر محدودة الدخل.

ونرصد مستجدات جهود تطوير البنية التحتية المصرية والمدن الجديدة:

- وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا بالعمل على الانتهاء من المشروعات الجديدة في الإطار الزمني المحدد لها، وضمان أن تمثل المدن الجديدة إضافة حقيقية للاقتصاد الوطني من خلال تضمينها للمشاريع التنموية الملائمة، بما يحافظ على استدامة تلك المدن وقدرتها على الجذب وتوليد الأنشطة الإنتاجية والتجارية.

- تابع الرئيس السيسي مشروعات المدن الجديدة في مختلف مناطق البلاد، والجهود الحكومية الجارية للتطوير في تلك المناطق، بما يضمن إبراز البعد التنموي في المدن الجديدة وكذا في عمليات التحديث الحضري الوطنية، ويسهم في استعادة الوجه الحضاري لكا مناطق الجمهورية، وبشكل يحافظ على الطابع التراثي والمعماري المصري بأشكاله المختلفة.

- وجه الرئيس في هذا الصدد بالعمل على الانتهاء من المشروعات الجديدة في الإطار الزمني المحدد لها، وضمان أن تمثل المدن الجديدة إضافة حقيقية للاقتصاد الوطني من خلال تضمينها للمشاريع التنموية الملائمة، بما يحافظ على استدامة تلك المدن وقدرتها على الجذب وتوليد الأنشطة الإنتاجية والتجارية، مؤكدا أن التوجه نحو بناء المدن الجديدة يهدف، بالإضافة لاستيعاب الكثافة السكانية وحُسن توزيعها في أنحاء البلاد، إلى تحقيق الاستفادة المثلى من الميزات النسبية لمختلف مناطق الجمهورية، بما يمثل قيمة مضافة ومتجددة للاقتصاد المصري.

العاصمة الإدارية الجديدة كانت جزء من فكرة متكاملة للدولة

- قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤخرا إن العاصمة الإدارية الجديدة كانت جزء من فكرة متكاملة للدولة استعدادا للانطلاق نحو مستقبل أفضل لصالح المجتمع.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن الـ24 مدينة جديدة التي أنشأتها الدولة، كانت عبارة عن تقدير لموقف النمو السكاني في الدولة، والحاجة الملحة للخروج من نطاق الدلتا الضيق.

- قال الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا..أؤمن بأن هذا الجيل الذي نقل مصر بجهده وصبره من الفوضى والقلق إلى الاستقرار والأمن قادر على إتمام تجربته التنموية الشاملة التي تشهد تقدمًا سريعًا يطول كل شبر من أنحاء الوطن من البنية التحتية، والطرق، والنقل والتجارة التي تشهد ثورة حقيقية تؤهــل مصر لمصـاف الدول المتقدمـة إلى الطاقة الكهربائية والغاز والبتــرول، والطاقـة المتجــددة والخضــراء إلى استصلاح الأراضي، بمساحات ليس لها مثيلا في تاريخ مصر إلى الصحة والتعليم؛ وهما شغلنا الشاغل من خلال القضاء على أمراض طالما أوجعت المصريين وإنشاء المدارس والجامعات الحديثة وتوطيـن علـوم العصـر في مصر مرورًا بتطوير المناطق غير الآمنة، وغير المخططة إنقاذًا للملايين من أهالينا من واقع لا يليق بهم، ولا بمصر إلى إنشاء مدن جديدة متطورة، في جميع أنحاء الجمهورية لحل أزمة التكدس السكاني ورفع جودة الحياة للمصريين وصولًا للانطلاق على طريق التصنيع المتقدم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي.

- اطلع الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا على الموقف التنفيذي لانتقال الوزارات والأجهزة الحكومية المختلفة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك في ضوء بدء الانتقال الفعلي لمجلس الوزراء وعدد من الوزارات والقطاعات للعاصمة.

- تابع الرئيس عبد الفتاح السيسي الموقف التنفيذي للأعمال الجارية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بما تشمله من مرافق، وطرق ومحاور داخلية، وأحياء سكنية ومناطق تجارية، وذلك في ضوء بدء الانتقال التدريجي للوزارات إلى الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية.

انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة

- وجه الرئيس في هذا الصدد، باستمرار العمل في اتجاه أن يكون انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، أساسًا متينًا للتحديث الشامل للجهاز الإداري المصري، على نحوٍ يتسم بالحوكمة والرقمنة، مع الاهتمام بالتطوير المؤسسي، وانتقاء أكفأ العناصر في جميع المؤسسات، وتأهيلها وتدريبها مهنيًا وفنيًا وشخصيًا، في إطار منظومةٍ تدريبيةٍ متكاملةٍ وجادة، وبحيث يتحقق أقصى استغلال واستفادة، من البنية التحتية والتكنولوجية والمعلوماتية المتطورة، التي تم تشييدُها في العاصمة الجديدة، وبما يتوافق مع مسار الدولة في التنمية الشاملة، الذي يقوم على تحديث البنية التحتية وتعظيم الإمكانات البشرية بالتوازي، وذلك في الإطار العام لبناء وتطوير الدولة المصرية على نحو مستدام.

الأعمال الإنشائية والمشروعات بالعاصمة الإدارية

- وجه الرئيس مؤخرا بالمتابعة الدورية الدقيقة لمختلف الأعمال الإنشائية والمشروعات بالعاصمة الإدارية، مع الالتزام بأعلى معايير الجودة والسلامة والحوكمة وفقًا لأحدث النظم التكنولوجية في هذا المجال، فضلًا عن الاهتمام بمنظومة التشغيل والإدارة والصيانة لأحياء ومرافق العاصمة، خاصةً المنطقة المركزية والحي الحكومي والمرافق العامة المتنوعة، لضمان استدامة معايير الجودة العالمية التي تم تأسيسها، والحفاظ عليها في أعلى مستوى.

- كما وجه الرئيس السيسي بإطلاق مبادرة بالتعاون مع الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة لرعاية عدد من المتفوقين من أبناء الصعيد للدراسة في هذه الجامعات العالمية بالعاصمة، اتساقًا مع سياسة الدولة بإتاحة المجال لجميع المواطنين من مختلف أنحاء الجمهورية، للاستفادة من أفضل الفرص والخدمات المتوفرة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

- شهدت العاصمة الإدارية الجديدة تواجدا تدريجيا للعاملين بالجهاز الإداري بمختلف الوزارات تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي فضلا عن استمرار المتابعة الدورية لمختلف المشروعات الضخمة الجاري تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة وضرورة تكثيف العمل بالمواقع المختلفة، مع الالتزام بمعايير الجودة المطلوبة في تنفيذ هذه المشروعات.

الموقف التنفيذي لشبكات الاتصالات بالعاصمة الإدارية الجديدة

- كما تتابع القيادة السياسية الموقف التنفيذي لشبكات الاتصالات بالعاصمة الإدارية الجديدة، بما في ذلك تنفيذ الشبكات بالحي الحكومي، وتجهيز مركز اتصالات الحي الحكومي، وأنظمة المرئيات والصوتيات والترجمة الفورية في قاعات الاجتماعات بالمقار الحكومية، وتركيب وتشغيل واختبار سنترال الحي الحكومي، في ظل بدء العمل وانتقال العاملين تدريجيًا إلى مقار الوزارات بالحي الحكومي فضلا عن موقف تنفيذ أبراج المحمول التشاركية، فضلا عن أنظمة التغذية الكهربائية الخاصة بشبكات المحمول، وكذا موقف الشبكات والكبائن بالأحياء السكنية، ومنطقة النهر الأخضر.

- كما تتم متابعة الموقف التنفيذي لأعمال إدارة نظم المعلومات لميكنة وانتقال الجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تم الانتهاء من التنفيذ والتشغيل التجريبي لتطبيقات الأرشيف الإلكتروني وإدارة الوثائق والمحتوى فضلا عن التشغيل التجريبي لمنصة العمل الموحد وإدارة الموارد البشرية كما تم أيضًا الانتهاء من تنفيذ منظومة التعاقدات الحكومية، كما تم التدريب وبدء التشغيل التجريبي مع عدد من الوزارات والجهات، وإضافة خاصية التوقيع الإلكتروني إلى التطبيقات التشاركية.

- كما تم متابعة موقف البنية التحتية لمقرات الجهات حيث أنه تم تشغيل وتفعيل الشبكة بالكامل واتصال مقرات الجهات بمركز البيانات الموحد، كما تم توفير خدمة الإنترنت لجميع المباني الحكومية فيما جرى تركيب أجهزة ومعدات الصوتيات والمرئيات التي يتم توريدها تباعا بالغرف التي يتم الانتهاء منها، وتم تسليم قاعات للاجتماعات.

- كما تتم متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك فيما يتعلق بمباني الوزارات والهيئات وكذا مقرات مجالس: الوزراء والنواب والشيوخ، وهيئة الرقابة الإدارية ومديرية أمن العاصمة، ومبنى الإدارة والتشغيل، والسنترال فضلا عن الموقف التنفيذي للأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية:R1 وR2 وR3 وR6، وكذا مشروع جوهرة العاصمة وحي المال والأعمال ومحطة الحافلات المركزية، ومركز مصر الثقافي الإسلامي الذي افتتحه الرئيس السيسي مؤخرا، ومشروع النصب التذكاري وساحة الشعب وحديقة الشعب.

مقر القيادة الاستراتيجية وفي العاصمة الإدارية

- كما تتم متابعة موقف الأعمال الإنشائية بالحي الدبلوماسي، ومستشفى العاصمة الإدارية الجديدة، والمدينة الرياضية، فضلا عن مشروعات الطرق والكباري والأنفاق، وشبكة أعمدة الإنارة، والطريق الدائري الإقليمي، وطريق محمد بن زايد الإقليمي، وبوابات العاصمة الإدارية فضلا عن متابعة الموقف التنفيذي لمشروع مدينة المعرفة بمرحلتيه الأولى والثانية، ومدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية ومدينة العدالة حيث تتم متابعة موقف تنفيذ أعمال المرافق والبنية الأساسية لمناطق المرحلة الأولى، ومن بينها الحي الحكومي والأحياء السكنية والحي الدبلوماسي، حيث يتم تنفيذ محطة تنقية مياه بطاقة 800 ألف م3/يوم، كمرحلة أولى، تستهدف الوصول إلى طاقة اجمالية 1.5 مليون م3/يوم، كما يتم تنفيذ خط مياه بقطر 1000 مم سيتم تشغيله تزامنًا مع تشغيل محطة تحلية بخليج السويس لزيادة كمية المياه للعاصمة بطاقة 70 ألف م3/يوم، كما يتم تنفيذ محطة معالجة العاصمة الإدارية بطاقة 250 ألف م3/يوم كمرحلة أولى.

كما تتم متابعة موقف مشروعات تنسيق الموقع العام في الميادين بالحي الحكومي، وحي المال والأعمال، وكذا موقف مشروعات تنسيق الموقع العام للمحاور الرئيسية بالمدينة، والميادين، وتشمل الإضاءات، والتشجير، كما تطرق إلى موقف تنفيذ منطقة النهر الأخضر، وتناول أيضًا موقف تنفيذ منطقة الأعمال المركزية، ومن ذلك واجهات الأبراج وأهمها البرج الأيقوني، إلى جانب موقف تنفيذ الأحياء السكنية بما تضمه من عمارات وفيلات، تلائم جميع المستويات، ومناطق الخدمات لتوفير احتياجات السكان.

- كما تفقد الرئيس السيسي مؤخرا الأكاديمية العسكرية المصرية وعددا من المنشآت بمقر القيادة الاستراتيجية وفي العاصمة الإدارية الجديدة.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
السيسي يهنئ بشار الأسد بمناسبة الاحتفال بذكرى عيد الجلاء