المشرف العام على التحرير داليا عماد

مئات من فيروسات كورونا تتحور داخل جسم الإنسان لإصابتها بتلف في الجهاز الوراثي

أهل مصر
فيروس كورونا بجسد الإنسان
فيروس كورونا بجسد الإنسان
اعلان

من الممكن أن تظهر في جسم إنسان واحد مئات من الطفرات لـ فيروس كورونا ولكنها لا تزداد خطورة، ولكنها تصبح أكثر صمودا أمام العلاج وأكثر قدرة على الانتشار فيما بعد.

وأوضح موقع "روسيا اليوم"، نقلا عن وكالة "تاس" الروسية، أن مدير مركز الطب العلمي في جامعة قازان الفدرالية الروسية، ألبرت ريزفانوف، الذي يترأس الفريق المتخصص في وضع اللقاح الجديد ضد فيروس كورونا، قال إن وسائل الإعلام نقلت قصة لامرأة روسية مصابة بسرطان الغدد الليمفاوية وعانت خلال فترة طويلة من الإصابة بكورونا، حتى كشف العلماء في جسمها 18 طفرة من الفيروس.

وأضاف "ريزفانوف" أن كل الفيروسات تتحور بجسد الإنسان المصاب بفيروس كورونا، حيث يعود سبب ذلك لتلف الجهاز الوراثي للفيروس، والذي يرتكب أخطاء أثناء الاستنساخ ويؤدي إلى تغييرات طفيفة تحدث في الشيفرات الوراثية للنسخ الجينية للشخص.

وأشار إلى أن جسم الإنسان يشهد نوعا من عملية الانتقاء في حال عاش الفيروس به لفترة طويلة، حيث يتم اختيار الطفرات التي تتكيف بشكل أفضل على ظروف الجسم، مع انخفاض تدريجي لقدرة الفيروس على البقاء بالجسد، وتزداد قدرته على الانتشار ومقاومة العلاج فيما بعد.

ولفت الطبيب إلى أن الأشخاص ممن يعانون أمراض سرطان أو أمراض مزمنة أخرى الأقل صمودا لمواجهة فيروس كورونا، وذلك لأن جهازهم المناعي ضعيف ويمكن أن يستغرق بقاء الفيروس لدى هؤلاء فترات طويلة، حيث إن المريضة الروسية ظل فيروس كورونا في جسدها من أبريل الماضي إلى سبتمبر، أي ما يفوق الـ6 أشهر.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
إحالة محاسب للنيابة لتلاعبه فى سجلات أحد كبار الممولين