المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

مأساة طفلة 6 سنوات تُعاني من أنوثة مبكرة بالفيوم.. نزول الدورة الشهرية بدأ في الثالثة.. ووالدها: بعت كل شيء ولا أقدر على علاجها (فيديو)

أهل مصر

"زيادة في هرمونات الأنوثة" أو "أنوثة مبكرة"، مرض نادر أبرز أعراضه نزول الدورة الشهرية مبكرا، تعاني منه الطفلة "رؤيا"، ابنة قرية كاسر حسن التابعة لمركز أبشواي بمحافظة الفيوم، ويستغيث والدها ناصر عامر، بالدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لتوفير علاج على نفقة الدولة لحالة الطفلة.

قال والد الطفلة، لـ"أهل مصر"، إن ابنته التي تبلغ من العمر 6 سنوات تعاني من "زيادة في هرمونات الأنوثة" منذ كانت في السنة الثالثة من عمرها، إذ أصيبت بمرض البلوغ المبكر، وهى حالة يبدأ جسم الطفل فيها في التغير إلى جسم شخص بالغ في مرحلة مبكرة جدًّا.

وتابع أن زوجته اكتشفت نزول الدورة الشهرية على الطفلة في سن الثالثة، ثم بدأ حجم الثدي يكبر، مضيفا: ذهبنا إلى مستشفى التأمين الصحي بالفيوم لتشخيص المرض وصرف الأدوية اللازمة التي تساعد على عدم النمو الطبيعي وحل مشكلة الدورة الشهرية، ولكن الأطباء رفضوا وقالوا إنها سليمة.

وأضاف عامر: "بيعت التروسيكل اللي بشتغل عليه وكل ما أملك لكي أستطيع معرفة مرض ابنتي وعلاجه حتي استطعت الوصول إلى مستشفى أبوالريش بالقاهرة، والأطباء كشفوا على ابنتي في قسم النساء وأعطوني روشتة عبارة عن حقنة تُعطي لابنتي كل شهر بمبلغ ألف وستمائة جنيه؛ لكي يتم وقف النمو السريع.

واختتم والد الطفلة، حديثه قائلًا: "بعد فترة بعت كل شيء في المنزل لا أستطيع توفير العلاج اللازم حتى أصبحت الآن لا أملك قوت يومي ولا أقدر على شراء هذا الدواء".