المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بين المخدرات والخطف |«التوكتوك».. أيقونة الإجرام في الدقهلية

أهل مصر
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصبح التوكتوك وسيلة لأداء الجريمة فى محافظة الدقهلية، خاصة فى القرى، وذلك بسبب قيام الكثير من أصحاب التوكتوك بالممارسة العمل بدون أي تراخيص، وذلك الأمر الذى يسهل على جناة الخطف والهجوم على الشباب، بالإضافة إلى قيامهم ببيع المواد المخدرة أحيانا.

ففى مدينة دكرنس التى تبعد عن مدينة المنصورة، عاصمة المحافظة قرابة الـ20 كيلو متر، وصل عدد التكاتك فى المدينة أكثر من 1000 توكتوك فى مدينة صغيرة، الأمر الذى تسبب فى غضب الأهالى مطالبين بفتح التراخيص فى المدينة بأكملها وعدم السماح لهم بالسير إلا بعد التراخيص لسهولة القبض على الخارجين عن القانون.

غضب فى العاصمة

وتسبب الأمر أيضا في غضب الكثير من أبناء مدينة المنصورة عاصمة المحافظة، بعد قيام العديد من أصحاب التكاتك بالسير في الطرقات العامة، فضلا عن تشغيل مكبرات الصوت وتسبب في إزعاج المارة.

وفي مدينتي محلة الدمنة ومنية النصر، أصبح الأمر صعبا للكثير من السكان بعد استغلال أصحاب التكاتك عدم التراخيص وتشغيل مكبرات الصوت، وشهدت الطرقات الداخلية في المدينة قيام العديد من الجرائم خاصة فى الليل، وبيع المواد المخدرة.

الأهالي تطالب بترخيص التوكتوك

قال السيد راضي، أحد أبناء مدينة دكرنس: "نعانى من الجريمة المتواجدة من قبل سائقي التوكتوك، فضلا عن عدم الرقابة عليهم بسبب عدم وجود أي تراخيص لهم، وعدم التمكن من ضبطهم، فيقوم سائق التوكتوك بالسير ليلا وبيع المواد المخدرة، ووصل الأمر إلى قيامهم بالهجوم على الكثير من الأهالي والفتيات أصلا دون رقابة ونطالب بتقنين أوضاعهم بسبب خطورتهم على المجتمع.

عاجل
عاجل
الأرصاد تعلن طقس اليوم الأربعاء 27/10/2021.. أمطار رعدية وانخفاض بدرجات الحرارة