المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

اليوم أولى جلسات محاكمة قاتل صديقه وإلقائه أسفل كوبري الجامعة بالمنصورة

أهل مصر
المهندس أحمد عاطف
المهندس أحمد عاطف

تشهد محكمة جنايات المنصورة، اليوم، أولى محاكمة المتهم بقتل المهندس أحمد عاطف، من قرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، الذى عثر على جثمانه أسفل كوبرى الجامعة، بمدينة المنصورة.

بدأت واقعة اختفاء مهندس ميت عنتر الذي يعمل معيدًا بكلية الهندسة جامعة المنصورة، في يوم الأربعاء الأول من سبتمبر بمكالمة تليفونية مع زوجته دعاء عبدالعزيز، حيث كانت على وشك ولادة الطفل الثاني، فخرج زوجها لمقابلة صديقه "المتهم"، للحصول منه على مبلغ ٨٠ ألف جنيه، حيث كان بينهما معاملات مالية، ولاحتياجه أموالا لسداد تكاليف عملية الولادة.

تتبع الهاتف المحمول

وكانت قد قامت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية بالتحفظ على عدد من كاميرات المراقبة وقامت بتتبع هاتف المحمول الخاص بالمهندس أحمد عاطف والذي عثر عليه جثة أسفل كوبري الجامعة بنيل المنصورة بعد اختفائه ١١ يوما في ظروف غامضة.

ومن جانبها أمرت نيابة طلخا في محافظة الدقهلية بتحويل والدي المهندس أحمد عاطف للطب الشرعي لسحب عينة " DNA " ومطابقتها بالعينة المسحوبة من الجثمان الذي عثر عليه.

وجاء قرار النيابة من المستشار مصطفى محمد وكيل النائب العام بمركز طلخا، والمستشار حسن شطا مدير النيابة، وتحت إشراف المستشار علاء السعدنى المحامى العام لنيابات جنوب الدقهلية.