المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

«حقك رجع يا بني».. فرحة والد روان الحسيني لاعبة كرة السرعة بعد الحكم بإعدام قاتلها (فيديو وصور)

أهل مصر

عبر محمد الحسينى، والد لاعبة كرة السرعة روان الحسينى عن فرحته، عقب الحكم بالإعدام على قاتل ابنته، اليوم السبت، بعد ورود رأى المفتى حول عقوبة إعدامه.

ووجه والد روان الحسينى الشكر للقضاء المصرى الذى حكم بتوقيع عقوبة الإعدام على قاتل ابنته، كما عبر والد روان الحسينى عن فرحته بعودة حق ابنته اليوم بعد الحكم بإعدام قاتلها، ووجه رسالة لها ودعا الله أن يغفر لها ويرحمها وأن يجعل مثواها الجنة.

وقضت محكمة جنايات فوه، الدائرة الثانية، اليوم السبت، برئاسة المستشار خالد بدر الدين، رئيس المحكمة والدائرة الثانية، وعضوية المستشارين هشام شريف الشريف، حسن محمد دويدار، أحمد أحمد عثمان، وسكرتارية أحمد الميدانى، بالإعدام لقاتل لاعبة كرة كرة السرعة روان الحسينى، وذلك بعد ورود رأى فضيلة المفتي حول عقوبة إعدامه عما أسند إليه من قيامه بقتل المجنى عليها.

وكانت محكمة جنايات فوه قد أمرت الشهر الماضى بإحالة أوراق المتهم بقتل لاعبة كرة السرعة روان الحسينى لفضيلة المفتى لأخذ الرأى الشرعى فى عقوبة إعدامه وذلك عما أسند إليه بقيامه بقتل المجنى عليها بعد سرقتها، وحددت المحكمة جلسة اليوم السبت الموافق 21 مايو للنطق بالحكم على المتهم بعد ورود رأى المفتى حول عقوبة إعدامه.

تفاصيل تلك الواقعة تعود ليوم السابع عشر من شهر يناير الماضى، وذلك عندم تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، واللواء خالد المحمدى، مدير إدارة البحث الجنائى بالمديرية إخطارا من

مأمور قسم شرطة بندر دسوق يفيد بالعثور على جثمان روان الحسينى، طالبة جامعية ومقيمة بمدينة دسوق، أعلى سطح إحدى العمارات السكنية.

وكثفت الأجهزة الأمنية بمحافظة كفر الشيخ من جهودها لكشف ملابسات الواقعة، وشكل اللواء خالد المحمدى، مدير إدارة البحث الجنائى بالمديرية فريق بحث جنائى، والذى أسفرت جهوده عن أن مرتكب الواقعة هو إبراهيم.إ.م.ع، 27 عاما، مسجل خطر، يقيم بحى المنشية بمدينة دسوق، وقد سبق اتهامه فى عدة قضايا من بينها مخدرات، بلطجة، سرقة، وتبين أنه تم الإفراج عنه مؤخرا منذ شهر بعد قضائه عقوبة السجن المشدد 6 أعوام حول إدانته فى جناية مخدرات.

وألقى القبض على المتهم، والذى بمواجهته بما أسفرت عنه التحريات اعترف بصحة ما جاء بالتحريات، وأنه استغل الظلام بمدخل العمارة السكنية محل الجريمة وباغت المجنى عليها وأشهر فى وجهها سلاح أبيض، وصعد بها لسطح العمارة السكنية، واستولى على قرطها الذهبى ومبلغ مالى كان بحوزتها وهاتفها المحمول، وأنها عندما حاولت الفرار منه قام بخنقها بواسطة غطاء الرأس الذى كانت ترتديه، وغادر محل الواقعة.