اعترافات قاتل فتاة الزقازيق: اتخلت عني فانتقمت منها

أهل مصر
المتهم بقتل سلمى فتاة الشرقية
المتهم بقتل سلمى فتاة الشرقية

أدلى المتهم بقتل فتاة طعنا، بسلاح أبيض في أنحاء متفرقة بالجسد، في مدخل عمارة سكنية، بمحيط محكمة الزقازيق، أمام المارة، باعترافات تفصيلية حول ارتكابه الواقعة.

وقال قاتل فتاة الشرقية، في اعترافاته، إنه تخلص منها بدافع الانتقام، لسابقة ارتباطهما بعلاقة عاطفية قام خلالها بمساعدتها، إلا أنها قامت مؤخراً بالتخلى عنه وإنهاء تلك العلاقة دون رغبته، وهو ما آثار حفيظته فاختمرت في ذهنه فكرة قتلها، على غرار واقعة نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة.

وأضاف المتهم أنه في سبيل تنفيذ مخططه قام بإعداد السلاح الأبيض المستخدم "السكين"، ونظرًا لعلمه بتردد المجني عليها على إحدى أماكن التدريب الكائنة بالعقار محل الواقعة، قام اليوم بانتظارها أمام العقار، ولدى وصولها باغتها بعدة طعنات، فأحدث إصابتها التي أودت بحياتها.

وألقت الأجهزة الأمنية، اليوم الثلاثاء، القبض على مرتكب واقعة التعدى على إحدى الفتيات بدائرة قسم شرطة أول الزقازيق بالشرقية مستخدمًا سلاح أبيض «سكين» مما أدى إلى وفاتها، والأداة المستخدمة في الجريمة.

وتلقى اللواء محمد صلاح، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد الجمسي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بوقوع جريمة قتل في مدخل عمارة محجوب بمحيط محكمة الزقازيق بنطاق ودائرة قسم شرطة أول الزقازيق.

وعلى الفور انتقل مفتش قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائى وأمكن ضبط المتهم، وتبين أنه يدعى يدعى "إسلام محمد فتحى محمد مصطفى طرطور"، من مواليد 15 يونيو 2000، طالب بكلية الإعلام بأكاديمية الشروق، ومقيم بالشروق، قام بقتل "سلمى بهجت محمد محمود شعلة" من مواليد 1 يناير 2000، طالبة بذات الكلية ومقيمة بشقة في العقار الكائن بشارع الشيخ بدائرة مركز أبو حماد، وتم ضبطه بحوزته قطعة سلاح أبيض "سكين".

وبمناظرة جثة المجنى عليها تبين أنها مسجاة أرضاً بمدخل العقار محل البلاغ، وبها 17 طعنة "15 من الامام وطعنتان من الخلف"، وبمناظرة المتهم تبين وجود رسم على صدره باللون الأسود مدون عليه "سلمى حبيبتى"، ورسم آخر على ذراعه الأيمن باللون الأحمر مدون عليه "سلمى"، وجار عرض المتهم على النيابة.

عاجل
عاجل
اليوم.. الأهلي يواجه طلائع الجيش ودياً