الإعدام لسائق والمؤبد لـ«تباع» بتهمة قتل مسنة لسرقتها بطوخ

أهل مصر
حكم الاعدام
حكم الاعدام

قضت محكمة جنايات بنها الدائرة السادسة برئاسة المستشار السيد هاشم الصادق رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد حليم خيرى و ناجى نصر هلال نصر هلال و خالد علي إبراهيم علي، وكيل النيابة المستشار وليد محسن إبراهيم، وأمين سر محمد فرحات، بالإعدام شنقًا لمتهم والمؤبد للمتهم الثاني لقتلهم مسنة عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، حيث اوهما المجنى عليها بوجود علاقة صداقة مع نحلها الشى يعمل بالخارج لسرقه مبلغ مالى كان بحوزتها .

وتضمن أمـر إحـالة في القضية رقم ١٦٤١ لسنة ٢٠١٩ جنايات طـوخ ( لسنة ٢٠١٩ كلي شمال بنها، بعد الإطلاع على الأوراق وما تم فيها من تحقيقـات بأن المتهم الأول " سليمان ع.ا .ا " 34 سنة، سائق ومقيم الدير مركز طوخ، والمتهم الثاني "هاني س.ع .م" 40 سنة تباع على عربية نقل ومقيم الدير مركز طوخ، قتلا المجني عليها " فريال إبراهيم مهدي كساب" عمدًا مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت النية وعقد العزم على ذلك وتوجه إلى مسكن المجني عليها، والذي أيقن سلفا تواجدها فيه وتربص بها وذلك بأن ذهب إلى منزلها بعد تيقنه بوجودها بمفردها داخل المنزل وبحوزته مظروفًا بريديًا مدون عليه اسم نجلها ودلف إلى مسكنها بعد أن أوهمها بوجود علاقة صداقة بينه ونجلها، وما أن ظفر بها إلا وقام بدفعها أرضًا وكال لها عدة ضربات على رأسها مستخدماً أدوات (طاسة مطبخ ، سيخ حديد صغير) قاصدًا من ذلك قتلها وإزهاق روحها فأحدث إصابتها الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتها وعلى النحو المبين بالتحقيقات.

وأضاف أمر الإحالة بأنه قد ارتبطت بتلك الجناية جنحة أخرى، وهي أنه في ذات الزمان والمكان سرق المنقولات المبينة وصفًا بالأوراق والمملوكة للمدعو " ناصر علي نصر عبد السلام"، وكان ذلك من مسكنه بأن أتم جريمته محل الاتهام السابق، وتمكن من الاستيلاء على المسروقات على النحو الوارد بالأوراق، أحرز بغير مسوغ من ضرورة شخصية أو حرفية أدوات مما تستعمل في الاعتداء علي الأشخاص "طاسة مطبخ ، سيخ حديد صغير".

وأوضح أمر الإحالة بأن المتهم الثاني اشترك مع المتهم الأول، وذلك بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة على ارتكاب الجرائم موضوع التهم السابقة وذلك بأن قام بتحريضه على ارتكاب الواقعة واتفق معه على كيفية ارتكابها وساعده بأن قام باصطحابه إلى منزل المجني عليها، وقام برصد المنزل وكنا تحركات المجني عليها قبل ارتكاب الواقعة وقام إفهامه بكيفية الدلوف إليه وانتظره حتى النهي من جريمته وانصرفا معًا فتمت تلك الجريمة بناء على هذا التحريض وذلك الاتفاق وتلك المساعدة.

عاجل
عاجل
انقلاب عسكري في بوركينا فاسو