اعلان

إحالة قاتلي الطفلة "روجينا" للمفتي.. والحكم على 4 آخرين بينهم الأم 25 سبتمبر (فيديو)

أهل مصر

أحالت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء المرى، في جلستها المنعقدة منذ قليل، أوراق كل من "كريمة.س.ر" وزوجها "محمد.ع.ف" عشيق والدة الطفلة "روجينا" ضحية التعذيب وحفلات الجنس الجماعى، إلى فضيلة مفتى الجمهورية، وحبس الـ4 متهمين الآخرين بينهم والدة الطفلة إلى جلسة 25 سبتمبر المقبل للنطق بالحكم.

وعقدت محكمة جنايات المنصورة، اليوم الإثنين، ثان جلسات محاكمة المتهمين بقتل الطفلة "روجينا" والتى عُثر عليها ملقاة بجوار مصرف في أجا، برئاسة المستشار بهاء المري، ومن بينهم والدتها بعد تعذيبها شهرين بحبسها أكثر من مرة وتقييدها وإضرام النيران بجسدها في محاولة للضغط عليها لعدم التحدث عما شاهدته من جنس جماعي للمتهمين، وسط تشديدات أمنية مكثفة.

وأدلت "شيماء"، والدة الطفلة "روجينا" المتهمة بقتلها برفقة آخرين، باعترافاتها أمام هيئة المحكمة، عندما سُئلت عن تعذيبها لابنتها على مدار شهرين كاملين، حيث أنكرت أنها قامت بحرقها بالشمع وإنما أحرقتها بولاعة فقط، وأن من قام بحرقها هو "محمد" أحد المتهمين معها بالقضية.

وأضافت الأم المتهمة، أن سبب التعذيب هو قيام الطفلة بحركات "عيب" على حد وصفها، وبسؤالها عن سبب تقليد الطفلة لهذه الحركات، أكدت رؤيتها لها ووالدها أثناء العلاقة الحميمية، ليسألها القاضي: "هل من الطبيعى أن تكون فى علاقة جماعية؟"، لكنها صمتت ولم ترد على هذا السؤال.

وكانت أدلت "شيماء. ا" 24 سنة، ومقيمة في محافظة الجيزة، ووالدة الطفلة "روجينا" 5 سنوات والتي عثر عليها مقتولة وملقاة بجوار مصرف في أجا، باعترافاتها أمام نيابة أجا في محافظة الدقهلية.

وكشفت "شيماء" عن أنها وشركائها قاموا بتعذيب الطفلة شهرين بحبسها أكثر من مرة وتقييدها وإضرام النيران بجسدها في محاولة للضغط عليها لعدم التحدث عما شاهدته من جنس جماعي للمتهمين.

الجدير بالذكر أن الطفلة كانت تشاهد المتهمين في العلاقات الحميمة وتُقلدهم أمام الجميع بحركات تمثيليه طفولية، مما جعل المتهمبن يقومون بتعذيبها وحبسها ومع عدم انصياعها لذلك عقدوا النية على قتلها.

وكانت الأجهزة الأمنية بالدقهلية بالتنسيق مع أمن الجيزة كشفت لغز العثور علي جثة طفلة ملقاه بجوار مصرف بأجا، على يد ٤ أشخاص كوّنوا تشكيلا عصابيا تخصص في سرقة السيارات عن طريق تطبيقات الإنترنت "أوبر" ومثلها، حيث يقومون بسحب قائدها إلى مناطق نائية وسرقة سيارته حيث قاما بسرقة سيارتين "النترا وتويوتا" وقتلوا طفلة بأجا، وارتبطت والدتها وصديقة والدتها بعلاقة جنسية مع المتهم بعلم زوجته ورغبتها، وكانوا يقومون بعلاقات جماعية حميمة، وكانت تشاهدهم الطفلة وتقلدهم أمام الجميع بحركات تمثيلية طفولية، الأمر الذي جعلهم يقومون بمداومة تعذيبها خلال شهرين بحرقها جسدها، وحبسها تحت الدولاب وتقييدها أسفل السرير وحبسها بغرفة بمفردها.

ومع استمرار الطفلة بتمثيل تلك الحركات وخشية افتضاح أمرهم قاموا بالاتفاق على التخلص منها بحيلة اعتقدوا بأنها ستفلتهم من العقاب، ووضعوها داخل صندوق السيارة حتى الاختناق والموت، وبعد 6 ساعات وعند فتحهم الصندوق وجدوها تنازع الموت وتحرك يدها وتستغيث بهم وفي حالة إعياء فقاموا بغلق الشنطة عليها مرة أخرى لمدة يوم ونصف اليوم، حتى فارقت الحياة وتيبس جسدها وقاموا بالتخلص منها.

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث مركز أجا لمكان البلاغ، وبالفحص الظاهري تبين أن الطفلة تبلغ حوالي 5 سنوات، وترتدي ملابسها كاملة، وبها بعض الإصابات.

وبتقنين الإجراءات وتشكيل فريق بحث تبين أن المتهمين وبتقنين الإجراءات وتشكيل فريق بحث تبين أن المتهمين وراء مصرع الطفلة 6 أشخاص من بينهم والدة الطفلة وصديقتها وزوجها وعشيقته، فى مدينة الجيزة وهم: الأم "شيماء.ا.ع"، وصديقتها "هدى.ا.ع"، وعشيقهم "محمد.ع.ف" وزوجته "كريمة.س.ر"، و"محمد.ب.ع"، و"سماح.ا.ال"، وكونوا تشكيلا عصابيا تخصص في سرقة السيارات عن طريق تطبيقات الانترنت اوبر ومثلها ويقومون بسحب قائدها وسرقة سيارته، قاموا بسرقة سيارتين النترا وتويوتا التي قاموا بارتكاب واقعة قتل الطفلة بها.

وتتم المحاكمة وسط تعزيزات أمنية مشددة بمحيط مجمع محاكم المنصورة.

إقرأ أيضاً