أب وابنته أنجبا سفاحًا يمثلان الجريمة أمام النيابة العامة بالفيوم

أهل مصر
مركز شرطة طامية
مركز شرطة طامية

أمرت النيابة العامة بمركز طامية محافظة الفيوم، اليوم الجمعة، في واقعة اتهام أب وابنته بإنجاب طفل سفاحا بعد ممارسة الرذيلة وإلقائه بالمياه، بتمثيل الجريمة.

جاء ذلك وسط حراسة مشددة، بحضور أعضاء هيئة النيابة العامة بطامية، وبتأمين من ضباط مركز شرطة طامية برئاسة اللواء حسن عبد الغفار رئيس الفرع، والمقدم أحمد جنيدي مفتش مباحث مركزي طامية وسنورس، والرائد محمد عشري رئيس المباحث.

تعود تفاصيل القضية إلى عثور أهالي منشأة الجمال التابعة لمركز ومدينة طامية بمحافظة الفيوم، على جثة طفل حديث الولادة طافية فوق سطح الماء، على الفور انتقل ضباط مباحث مركز شرطة طامية برئاسة المقدم أحمد جنيدي مفتش المباحث والرائد محمد عشري رئيس المباحث إلى موقع البلاغ، وتبين وجود جثة طفل حديث الولادة طافية فوق سطح الماء،على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي لكشف غموض الواقعة ،وأثبتت تحريات المقدم احمد جنيدي والرائد محمد عشري بأن هناك علاقة غير شرعية بين أب يدعى ز.خ 52 سنة وابنته ف .ز،25 سنة والمقيمين بعزبة التسعين التابعة لمنشأة الجمال بمركز طامية، حيث قام الأب بممارسة الرذيلة مع ابنته وعلى إثرها أنجبت منه طفل سفاحا.

وأكدت شاهدة عيان لـ "أهل مصر" أن الأب كان متزوجا من والدة البنت، والتي توفيت منذ أعوام بعدما أنجب منها أطفال من بينهم ابنته التي مارس معها الرذيلة، فقرر الزواج من أخرى وكانت ابنته متزوجه في مكان آخر، وبعد أن حدثت خلافات عائلية بين ابنة الرجل وزوجها ذهبت إلى منزل والدها منذ 3 سنوات.

وأضافت أن الإبنة كانت تعيش مع والدها وزوجة أبيها، ولاحظت زوجة الأب قيام زوجها بممارسة الرذيلة مع ابنته، فهددتهما بفضح أمرهما حتى يتراجعا عن ذلك، إلا أنهما استمرا في هذه المعصية، فأبلغت زوجة الأب أشقائه واللذين قاموا بضربه وطرده من المنزل، إلى أن عاد مرة ثانية ومارس الرذيلة مع ابنته مرة أخرى، لكن الزوجة لم تتحمل أفعال زوجها مع ابنته فتركت المنزل.

وبعد أن أصبح المنزل خاليا بالرجل وابنته دون وجود ما يمنعهم من ارتكاب المعصية، حملت الابنة منه سفاحا وأنجبت طفلا، وبعد الإنجاب خططا للتخلص من الطفل، فقاما بخنقه مستخدمين جوانتي أطباء، وقاموا بإلقائه في المياه.

تمكنت مباحث مركز شرطة طامية بكشف لغز هذة الواقعة، وتم تمثيل الجريمة بعدما اعترفا الجناه بفعلتهما أمام النيابة العامة، والتي أمرت بعرض الإبنة على الطب الشرعي وإرسال تحاليل الطفل إلى المعمل لمعرفة نسب والد الطفل، بعدما أنكر الرجل أنه إبنه، كما قررت النيابة حبسهما 45 يوما على ذمة التحقيق.