اعلان
اعلان

شجرة وبئر مباركان.. حكاية «مقابر أخميم» مقصد السيدات في يوم الجمعة بسوهاج (فيديو وصور)

تمارس السيدات بمحافظة سوهاج، طقوس من نوع خاص في كل جمعة، من حيث الإقبال على زيارة مقامات أولياء الله الصالحين والمقابر وتوزيع النفحات على الزوار وحُراس المكان، ولديهن اعتقاد أن ذلك قادر على شفاء مرضاهم وعلاجهن وفك الأسحار ومنع الحسد.

وفي مركز أخميم شرق محافظة سوهاج، تقع الشجرة المباركة والبئر الذي لا يجف تقصده النساء لشفاء أبنائهن من الأمراض وطرد الحسد من أجسادهن، والاغتسال بمياه البئر وإلقاء الملابس على الشجرة المباركة، وفي المرة الرابعة تُشفى أجسادهن.

مقابر أخميمالشجرة المباركة بسوهاج

ويقول 'حمادة'، حارس مقابر أخميم، لجريدة 'أهل مصر' خلال بث مباشر عبر 'فيسبوك' أجرته من المقابر،: 'الستات بتيجي هنا كل جمعة لو واحدة عاوزة تخلف أو تتجوز ومسحورة السحر هنا يتفك، ولو الطفل محسود وجسمه رفيع بسبب التعب، تحميه 3 مرات بهدومه وترميها على الشجرة، وفي المرة الرابعة يخف'.

مقابر أخميم البئر الذي لا يجف

ويتابع الحارس، أن البئر عمقه 26 مترًا ومنذ العصر الروماني وقد ورثه عن أجداده منذ أكثر من 100 عام، ويضيف 'برغم أن البئر تشوفه فاضي لو نظرت له لكن الماعون ينزل فاضي يخرج مليان، مياه طاهرة نظيفة صالحة للشرب وعذبة، والسر عند الله'.

مقابر أخميمالبئر الذي لا يجف

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً