اعلان

حُسن الخاتمة.. وفاة معلمة من الفيوم أثناء أداء العمرة

المرحومة رجاء محفوظ حسن الخاتمة
المرحومة رجاء محفوظ حسن الخاتمة

خيم الحزن على أهالي مركز إطسا بمحافظة الفيوم، عقب وفاة سيدة أثناء أداءها مناسك العمرة، بعدما لفظت أنفاسها الأخيرة داخل الحرم المكي بشكل مفاجئ، عقب أداء صلاة العشاء.

حالة حزن وفرح تجتاح مركز إطسا لحسن الخاتمة

وتسببت الوفاة المفاجئة للمعتمرة الراحلة في صدمة كبيرة لأسرتها والمقربين منها وأبناء مركز اطسا بشكل عام، ونشر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور الراحلة، داعين الله أنّ يتغمدها بواسع رحمته، وأن يُسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها وذويه الصبر والسلوان، واصفين وفاتها بـ'حسن الخاتمة.

وقال محمد .ع أحد أقارب المتوفاه، إن الفقيدة في العقد الخامس من العمر ، وتوفيت أثناء أداء مناسك العمرة، حيث كانت تؤدي صلاة العشاء ، مضيفا: «صلت العشاء والسنُة ونطقت الشهادة وماتت داخل الحرم المكي».

وأوضح 'محمد ' أن المتوفاه المعتمرة كانت تتمتع بحسن الخُلق والسيرة الطيبة والسُمعة الحسنة.

العشر الأواخر.. وفاة معتمرة من الفيوم

تحول اليوم موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' إلى سرادق عزاء بعد وفاة السيدة.

ويقول محمد جمعه أحد أقاربها، إن المعلمة والمربية الفاضلة عاشت في صمت وماتت فى أطهر بقاع الأرض عاشت بينا في صمت بدون ضجيج ولم يسمع منها سوى صوتها الهادى وابتسامتها المعهودة لكل من يتعامل معها، مشيرا إلى أنها تمنت أن تلقى ربها في أطهر بقاع الأرض، وأن تدفن بجوار نبيها صلى الله عليه وسلم.

ماذا بينك وبين الله

وتابع محمد جمعه :' أن المتوفاه مربية فاضلة عاشت من أجل الآخرين فأكرمها الله عز وجل أحسن تكريم وحقق مرادها بأن تلقى ربها أثناء العمرة، وفي العشر الأواخر من هذا الشهر الكريم وأن تدفن في أطهر بقاع الأرض.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
حالة الطقس الآن .. ساعات قاسية تشهدها القاهرة والحرارة تكسر 40 درجة