اعلان

«قاله تعالى نزل معايا السجاد وخلص عليه».. أسرة «أحمد» ضحية الغدر بالإسكندرية: راح غدر بعد عشرة 27 سنة وعايزين حقه | فيديو

أسرة المجني عليه
أسرة المجني عليه

شهدت منطقة الورديان بمحافظة الإسكندرية، واقعة غامضة حيث لقي شخص في العقد الرابع من عمره مصرعه بعد تعرضه لوصلة ضرب وتعذيب، لفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابابته.

وقالت والدة الشاب المجني عليه ويُدعى 'أحمد' خلال بث مباشر لـ 'أهل مصر' عبر موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'، إنه كان يعمل في أحد محال الأدوات الكهربائية منذ 27 عامًا مع المدعو 'ح' صاحب المحل المتهم في مقتله، ويوم الواقعة دعاه المتهم لمنزله لمساعدته في نزول السجاد واختفى عقب ذلك وانقطع الاتصال به.

وأضافت والدة المحني عليه، أنه عقب ذهاب نجلهم حاولوا التواصل معاه لكن هاتفه كان مغلقًا منذ وقت السحور وحتى الصباح، مضيفة أنهم تلقوا بعد ذلك اتصالًا هاتفيًا من صديق نجلها قال لهم: 'أحمد خدوه في غرفة البواب وضربوه وعذبوه حتى وفاته وأنهم اتهموه بالسرقة'، متابعة: 'ابني كان الدراع اليمين للمتهم في كل حاجة ومش عارفين اتقتل ليه وإزاي وعايزة حقه'.

أسرة الضحية

زوجة المجني عليه ضحية الغدر: عايزة حقه والقصاص من المتهمين

وقالت 'بسنت أحمد محمد' زوجة المجني عليه، أن الواقعة لم تكن صدفة، وأنهم ذهبوا لرؤيته وجدوه جثة هامدة في ثلاجة المستشفى.

وأضافت أن البداية كانت بتلقيهم اتصال هاتفي من صديقه يفيد أن زوجها مصاب بنزيف في المخ وحالته خطرة، وبوصولهم وجدوه مفارقًا للحياة نتيجة الاعتداء عليه وتعذيبه حتى الموت على يد صاحب العمل بحجة أنه قام بسرقة إحدى المفروشات من الشقة مستغلًا نفوذه، متابعة: 'أحمد كلمني قال لي أنا رايح لصاحب الشغل لمنزله لمساعدته في نزول السجاد'.

وتابعت: 'الواقعة فيها سر غامض وإحنا غلابة ملناش حد، وعايزين حقه ونعرف مين قتله وبناشد النائب العام ووزير الداخلية بالتدخل والكشف عن حقيقة الواقعة ومحاكمة المتسببين في مقتله والقصاص من المتهمين'.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
الجيش الإسرائيلي يستعد لدخول رفح