اعلان

غدر الجيران.. المتهم بقتل طالب «القصاصين» يمثل جريمته

أرشيفية
أرشيفية

قال المتهم بقتل جاره المجني عليه الطالب محمد السيد ابراهيم شومان، إنه كان يمر بضائقة مالية، ورأى مع صديقه هاتف محمول غالي الثمن ففكر في سرقته، ولكنه خاف أن يعرف أمره فقرر قتله وسرقة هاتفه ليسد مديونيات.

المتهم بقتل طالب «القصاصين» يمثل جريمته

وأوضح المتهم، أنه أخذ سلاح أبيض وخبأه في حوش منزله، واستدرج صديقه المجني عليه إلى حوش منزله، داخل قرية أم محارب بمدينة القصاصين، ثم طعنه عدة طعنات في البطن والرقبة، ليفارق الحياة على إثرها وأخذ الهاتف ووضعه في جيبه، وبعد تفكير لعدة دقائق جاءته الفكرة الشيطانية بسحب الجثة والحفر في حظيرة المواشي المتواجدة بمنزله ودفنه حتى لا يفتضح أمره ولا يعرف أحد جريمته.

الأجهزة الأمنية

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسماعيلية، تلقت إخطارًا من أحد المواطنين يُقيم بقرية «أبو محارب» مدينة القصاصين، يفيد بتغيب نجله يدعى محمد السيد إبراهيم، طالب في المرحلة الإعدادية، ويبلغ من العمر 15 عاما، حيث تغيب عن المنزل عقب خروجه لشراء كارت شحن ولم يعد.

مقتل طالب بالصف الثالث الإعدادي

وبدأت وحدة مباحث القصاصين في البحث عن نجل المبلغ، ومن خلال التحريات تبين أن المبلغ عنه ظهر آخر مرة بصحبة صديقه المدعو «علي س ح»، والبالغ من العمر 18 عاما، طالب بالصف الثالث الثانوي، وأنه وراء اختفائه لسرقة هاتفه المحمول، وعُثر على جثة الطالب المتغيب مدفونًا داخل حظيرة المواشي بمنزل المتهم، وجرى ضبطه وتحرير المحضر اللازم بالواقعة وإخطار النيابة العامة للتحقيق.

WhatsApp
Telegram
عاجل
عاجل
رئيس الوزراء بعد زيادة رغيف الخبز: الدولة ستظل تنحاز للفئات المستحقة للدعم