اعلان

«راحت عليه نومة».. تأخر طالب عن امتحان الثانوية العامة ببورسعيد

الطالب محمد عادل و والدته
الطالب محمد عادل و والدته

تأخر طالب عن موعد امتحان التربية الدينية، فى أول يوم امتحانات الثانوية العامة بمحافظة بورسعيد، فيما رفض رئيس اللجنة دخوله اللجنة.

وقال الطالب 'محمد عادل'، وهو متوتر وعليه علامات القلق، بعد رفض رئيس اللجنة دخوله لأداء الامتحان: 'إن شاء الله أعوض فى باقى الامتحانات'.

تأخر طالب عن امتحان الثانوية العامة ببورسعيد

من جانبها، قالت والدة الطالب: 'أنا تعبانة وعاملة عملية قلب مفتوح، وابنى كان بيذاكر طول الليل وراحت عليه نومة، لكن للأسف رئيس اللجنة تعنت ورفض دخول ابنى امتحان التربية الدينية، وحاولت معه كثيرا وأنا أبكي لكنه لم يتأثر، وفوضت أمري لله.

وأضافت والدة الطالب: 'لو عنده أولاد كان اتعامل بروح القانون، فميعاد دخول الامتحان حتى التاسعة والربع، وابنى تأخر بعدها ١٠ دقائق، والأمن الموجود بمحيط اللجنة تحدث مع رئيس اللجنة حتى يتم دخول نجلى سريعا، لكنه رفض'.

من ناحيتهم، حاول عدد من أولياء الأمور المتواجدين خارج اللجنة التحدث مع رئيس اللجنة، لكنه رفض رفضا نهائيا ومنع الطالب من الدخول لأداء الامتحان.

أمام لجان الثانوية العامة ببورسعيد أمام لجان الثانوية العامة ببورسعيد

امتحانات الثانوية العامة ببورسعيد

أعلن الدكتور محمد عبد التواب وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد، إنهاء كافة الاستعدادات الخاصة بامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2023 - 2024 التي تنطلق اليوم الإثنين الموافق ١٠ يونيو الجاري وتنتهى السبت الموافق ٢٠ يوليو المقبل.

وأضاف وكيل الوزارة أن 5872 طالب وطالبة يستعدون لاداء امتحانات الثانوية العامة ببورسعيد موزعين على 15 لجنة أساسية على مستوى المحافظة، لافتا إلى أن المديرية أنهت تجهيز جميع مقرات اللجان واستراحات رؤساء اللجان والمراقبين والملاحظين والبالغ عددها 10 استراحات.

وفى سياق متصل أكد أن تعليم بورسعيد وقع مذكرات تعاون مشترك مع الأجهزة الأمنية والمديريات والهيئات المعنية كلا في مجال اختصاصه للتعاون والعمل على انجاح اعمال امتحانات الشهادة الثانوية العامة.

ووجه 'عبد التواب' بضرورة التعامل الجيد مع طلاب شهادة الثانوية العامة وتوفير الأجواء الامتحانية الملائمة، والتعامل بهدوء وحكمة وضبط النفس وتغليب مصلحة الطلاب، متمنيا للطلاب النجاح والتفوق وللقائمين على الامتحانات السداد والتوفيق.

WhatsApp
Telegram