المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

طريق الكباش الجديد.. سر نقله واختيار الخميس للاحتفالية

ما هو طريق الكباش ومعلومات شاملة عنه

أهل مصر
طريق الكباش
طريق الكباش

تنتظر مصر غدا احتفالية طريق الكباش أحد أهم الأحداث العالمية التاريخية في مصر في محافظة الأقصر والتي يدور حولها الكثيير من الأسئلة حول الحدث التاريخي ووكان أبرزهم عن نقل طريق الكباش الحدث الذي ينتظره العالم.

واستعدادا للاحتفال تم تزيين محافظة الأقصر عاصمة الحضارة المصرية القديمة لاستقبال الحدث الأكبر طريق الكباش الجديد غدا يوم الخميس الموافق 25 نوفمبر 2021، حيث يتم عمليات تطوير مدينة الأقصر من ضمن استعدادات المدينة لحدث طريق الكباش الذي ينتظره العالم، إليك كل ما تريده عن ما هو طريق الكباش وكافة ما يدور حول المكان التاريخي من معلومات عن طريق الكباش في السطور التالية.

طريق الكباش احتفالية طريق الكباش

طريق الكباش الجديد

تتضمن استعدادات مدينة الأقصر من أجل احتفالية طريق الكباش حول اللمسات الأخيرة من الزينة والبروفات الأخيرة للإضاءة الخاصة بالاحتفال، حيث التطوير يشمل كافة المدينة وليست في منطقة طريق الكباش فقط.

طريق الكباش احتفالية طريق الكباش

ما هو طريق الكباش

هو طريق مليئ بتماثيل أبو الهول ولكن الفارق هو أن الرأس هو رأس كبش وليس إنسان، وإليك معلومات عن طريق الكباش تاريخيا:

طريق الكباش ما هو طريق الكباش

- طريق يربط بين معبد الأقصر ومعبد الكرنك.

- رأس الكبش يرمز إلى الإلاه آمون وهذا لحماية المعبد ويقوم بإبراز محوره.

- سمي الطريق قبلا وات نثر من قبل المصري القديم بمعنى طريق الإله.

- سمي طريق الكباش في معابد الكرنك بأسم "تا ميت – رهنت" وتعني طريق الكباش.

- يبلغ طول طريق الكباش حوالي 2.7 كيلومتر وعرض الطريق حوالي 76 متر ويحتوي على حوالي 1200 تمثال.

معلومات عن طريق الكباش

طريق الكباش معلومات عن طريق الكباش

بينما من أجل التعرف على قيمة مشروع نقل طريق الكباش إليك أبرز معلومات عن طريق الكباش التي تميز طريق الكباش دون عن غيرها:

تم نحت تماثيل طريق الكباش من كتلة حجر رملي كاملة ذات كورنيش يتم النقش عليه أسم الملك وما لقبه وثناء على مقامع.

تتكون قاعدة التمثال من عدد أربع مداميك من الحجر وبسبب النقوش أخذت شكلين وهما شكل جسد أسد ورأس إنسان مثل أبو الهول أو جسم كبش ورأس كبش ليرمز عن الإلاه آمون رع.

لدى طريق الكباش تاريخ طويل من أعمال الحرف سجلت في أعمال الكثيرين من علماء الآثار والمهتمين بالتاريخ في مصر وهم:

تم الكشف عن 8 تماثيل لأبي الهول من قبل الدكتوبر زكريا غنيم عام 1949.

تم الكشف عن 14 تمثال من قبل الدكتور محمد عبد القادر من 1958 م – 1960 م.

تم الكشف عن 64 تمثال من قبل الدكتور محمد عبد الرزاق من 1961 م – 1964 م.

تم الكشف عن الطريق الممتد من الصرح العاشر إلى معبد موت والطريق المحاذي في اتجاه النيل من قبل الدكتور محمد الصغير في منتصف السبعينات حتى 2002م.

تم إعادة أعمال الحفر للكشف عن بقية الطريق في مناطق خالد ببن الوليد وطريق المطار وشارع المطحن مع صيانة الشواهد الأثرية المكتشفة ورفعها معماريا وتم عمل تسجيل لطبقات الأتربة لمعرفة تاريخ طريق الكباش من خلال العصور من قبل منصور بريك عام 2006 م.

ظهر طريق الكباش للنور نتيجة لجهود الدكتور سمير فرج من خلال القرارات الجريئة ليتم نزع جميع الأراضي ووضعها كبند منفعة عامة مما سرع عجلة العمل للتركيز على عملية الحفر.

طريق الكباش احتفالية طريق الكباش

نقل طريق الكباش

وقد تمم نقل 4 تماثير من قبل في بداية هذا الشهر حيث زادت البحث حول نقل طريق الكباش لكن ما تم نقله هم أربعة فقط كانوا مدفونة بيعدا عن أماكن زيارة السائحين من أجل تزيين ميدان التحرير في القاهرة.

طريق الكباش احتفالية طريق الكباش

طريق الكباش احتفالية طريق الكباش

طريق الكباش احتفالية طريق الكباش

طريق الكباش احتفالية طريق الكباش

احتفالية طريق الكباش

وهذا وسيتم احتفالية طريق الكباش في يوم الخميس الموافق 25 نوفمبر الحالي ويبدا الاحتفال من الساعة 7:30 مساء وهذا في موقع طريق الكباش الفرعوني وسيتم بثه على الهواء مباشرة برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

حيث أن احتفالية طريق الكباش تأتي في موعد احتفالات "عيد الأوبت" التي كان المصريين القدماء يقومون بكرنفال سنوي على أرض الأقصر لتنصيب الملوك وهو أحتفال كان للذكرات السعيدة والمناسبات.