المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

انتصار للدبلوماسية المصرية.. ماذا قال وزير الخاجية الأسبق عن بيان مجلس الأمن بشأن سد النهضة؟

أهل مصر
سد النهضة --.jpg
سد النهضة --.jpg

قال السفير محمد حجازي، وزير الخارجية الأسبق إن هناك إجماع دولي على ضرورة التوصل لإتفاق قانوني ملزم في قضية سد النهضة.

وخلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسئوليتي"، المذاع الآن عبر فضائية صدى البلد، أكد حجازي أن هناك نطاق زمني محدد لإنهاء التفاوض، وهذا ما طالب به مجلس الأمن.

وتابع حجازي: تحديد نطاق زمني أمر ضروري، وبيان مجلس الأمن شدد على هذا، مشيرا إلى أن هناك خطوات تم اتخاذها بالفعل، ومجلس الأمن أكد أن العالم سوف يتابع المفاوضات المقبلة في قضية سد النهضة الإثيوبي:

وواصل حجازي: بيان مجلس الأمن انتصار للدبلوماسية المصرية في قضية سد النهضة، لافتا إلى أن المقاربون الدوليون سيكون لهم دورًا بارزًا في انتهاء أزمة السد، ومصر لن تقبل بأي إجراء أحادي بأي وسيلة، ولدينا كل الأسلحة في مواجهة ذلك، وموقف مصر مبني على احترام القانون الدولي.

واختتم: المجتمع الدولي في صف مصر، ومجلس الأمن لن يسمح لإثيوبيا بفرض سياسة الامر الواقع، كما حدث من قبل.

وردًا على سؤال أحمد موسى، بشان استمرار التعنت الإثيوبي، قال حجازي: سنتحرك دوليا ونُذكر المجتمع الدولي بما حدث، ويكون لمصر كل الحق في الدفاع عن مصالحها المائية.