المشرف العام على التحرير داليا عماد

"قلبي يبكي حزنًا عليكي".. "الغيطي" يكشف علاقة منتحر المنصورة مصطفى توكل بالطالبة نيره أشرف

أهل مصر
مصطفى توكل و نيره أشرف
مصطفى توكل و نيره أشرف

علق الإعلامي محمد الغيطي، على واقعة انتحار الشاب مصطفى توكل، التي حدثت يوم الثلاثاء الماضي، حيث قام بالقفز بسيارته من أعلى كوبرى جامعة المنصورة.

وقال "الغيطي" خلال برنامجه "تقدر مع الغيطي" الذي يقدمه عبر قناة "الشمس"، إن مصطفى توكل قام بالانتحار بعد ساعات من وقوع حادث مقتل نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، التي ذبحها زميلها بكلية الآداب أمام سور جامعة المنصورة، مضيفًا أن مصطفى توكل أقدم على الانتحار بسبب رفض والده زواجه من فتاة التي كان يحبها.

وتساءل محمد الغيطي، "هل حادث طالبة جامعة المنصورة شجعه على الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى كوبري المنصورة.

وطالب "الغيطي"، من رئيس جامعة المنصورة إجراء عدة أبحاث علمية للوقف على أسباب انتشار ظاهرة جرائم القتل والانتحار خلال الفترة الأخيرة بالمنصورة.

ث

وكان قد أقدم شاب يدعى مصطفى توكل على الانتحار، بالقفز بسيارته من أعلى كوبرى جامعة المنصورة وكتب على صفحته الشخصية:"أشوفكم بخير وابقو افتكروني وأبويا ميمشيش في جنازتي بالله عليكم.. أنا على حافة الانتحار".

تلقى اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء إيهاب عطية مدير المباحث الجنائية، يفيد بانتحار شاب بإلقاء نفسه وسيارته من أعلى كوبري جامعة المنصورة.

انتقل ضباط المباحث إلى مكان الواقعة وتبين أن السيارة شيفروليه بيضاء تحمل لوحات "د ي ا 3541 " قائدها يدعى "مصطفى محمد توكل".

وقبل إقدامه على القفز بسيارته نعى على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الطالبة نيرة التي قتلها زميلها أمام جامعة المنصورة قائلًا:"قلبي يبكي حزنًا عليكي وأنا لم أعرفك حتى فما حال أمك.. ربنا يرحمك ويسكنك فسيح جناته يارب".