اعلان

«الصليب الأحمر»: العملية العسكرية في رفح الفلسطينية ستؤدي إلى كارثة

 معبر رفح
معبر رفح

قال هشام مهنا، متحدث اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن المساحة الإنسانية في غزة محدودة، لافتًا إلى أن تنفيذ عملية عسكرية في رفح الفلسطينية سيؤدي إلى كارثة إنسانية كبيرة.

وخلال مداخلة هاتفية مع قناة 'القاهرة الإخبارية'، اليوم السبت، أشار 'مهنا' إلى أن العملية العسكرية التي صرح بها بنيامين نتنياهو ستجعل مهمة الاستجابة الإنسانية من قبل المنظمات الإغاثية شبه مستحيلة.

العملية العسكرية في رفح الفلسطينية

وأضاف متحدث اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن الأولوية القصوى هو تطبيق القانون الدولي، والذي ينادي بحماية المدنيين والمستشفيات التي تسارع البقاء والعمل، فضلًا عن وصول الإسعاف للمصابين وعودتها للمستشفيات بأمان، ولكن الاحتلال الإسرائيلي لم يحترم هذه القوانين.

ولفت إلى أن هناك ثلاث مستشفيات فقط تعمل بخان يونس، وعلى الرغم من ذلك تم اقتحام مستشفى الأمل بالأمس، الأمر الذي ساهم بشكل كبير فى تفاقم الأزمة الطبية في القطاع.

ونوه بأن الصليب الأحمر يتواصل بشكل مباشر مع الهلال الأحمر المصري، من أجل زيادة عدد المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أننا بحاجة ماسة لزيادة الجهد والضغط.

وأشار إلى أن شمال قطاع غزة يعاني من مجاعة حقيقية، حيث لم يصل إليه أي نوع من أنواع المساعدة الإنسانية، لافتًا إلى المساعدات الإنسانية التي تدخل شحيحة للغاية.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
أزمة «الكهرباء» أمام «النواب».. «حكومة الظلام لم تراعي الثانوية العامة واستثنت مناطق سكن المسؤولين»