المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

قرار فتح السينمات.. هل تعرض هذه الأفلام بداية من السبت؟.. بينهم لص بغداد

أهل مصر
فيلم لص بغداد
فيلم لص بغداد

جاء قرار مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي بالسماح بفتح دور السينما بمثابة خبر سعيد على محبي الشاشة الكبيرة. فعلى الرغم من أن القرار اشترط بأن تكون الطاقة الاستيعابية للسينما 25% إلا أن الكثيرين ينتظرون عودة مشاهدة الأفلام داخل صالة السينما مثلما اعتادوا. لذا ننشر قائمة مبدأية لعدد من الأفلام التي قد تعرض من يوم السبت المقبل.

ملحوظة.. هذه القائمة ليست رسمية ولكنها توقعات المحرر والتي ستحتوي على الأفلام الأخيرة التي كانت تُعرض قبل غلق السينمات وليس من المتوقع أن يغامر صناع الأفلام الجديدة بطرح أفلامهم في هذه التجربة.

لص بغداد

عرض فيلم لص بغداد يوم 22 يناير الماضي وبسبب غلق السينمات لانتشار فيروس كورونا، توقف عرضه لذا من المتوقع أن يستكمل مسيرته في السينما من يوم السبت المقبل.

وتدور أحداثه في جو من التشويق واﻹثارة، حول مغامرة كوميدية تقع عندما يهم كلا من (يوسف وخالد ونادية) البحث عن مقبرة اﻹسكندر اﻷكبر التي يبحث عنها العالم منذ قرون طويلة، وهو من بطولة محمد إمام وأمينة خليل وفتحي عبد الوهاب وياسمين رئيس ومحمد عبد الرحمن (توتا) وأحمد العوضي.

الفلوس

ومن المتوقع أن يعرض فيلم الفلوس للنجم تامر حسني والذي عرض ضمن قائمة أفلام رأس السنة، ويدور الفيلم حول سيف، نصاب محترف، تستعين به الفتاة الجميلة الثرية حلا، ليساعدها في استعادة أموالها من نصّاب آخر، لتبدأ سلسلة لا نهائية من الخدع واﻷلاعيب التي تختلط فيها مفاهيم الحب والصداقة والحياة.

فيلم الفلوس من بطولة تامر حسني وخالد الصاوي وزينة ومحمد سلام وعائشة بن أحمد، ومن إخراج سعيد الماروق وتأليف محمد عبد المعطي.

بنات ثانوي

كما أن فيلم بنات ثانوي من الأفلام التي لم يُستكمل عرضها بعد طرحه في موسم أفلام رأس السنة، ومن المتوقع عرضه يوم السبت، و تدور أحداث الفيلم حول فترة المراهقة، حيث تبحث خمس فتيات في مرحلة المراهقة عن ذواتهن وشخصياتهن، ليقعن في العديد من المتاعب والصعاب خلال مرحلة الدراسة الثانوية.

فيلم بنات ثانوي بطولة جميلة عوض ومي الغيطي وهنادي مهنى وهدى المفتي مايان السيد، ومحمد الشرنوبي ومحمد مهران، ومحمد جمعة.

راس السنة

ومن الأفلام التي لم تأخذ حقها في العرض كان رأس السنة الذي عرض يوم 5 فبراير الماضي وكانت تدور أحداثه خلال ليلة رأس السنة لعام 2009 في البحر اﻷحمر بين عالم اﻷثرياء داخل إحدى المنتجعات القريبة من مدينة الغردقة، حيث يتعرض أبطال العمل للعديد من المواقف والأزمات الصعبة عندما يجتمعون معًا.

الفيلم من تأليف محمد حفظي وإخراج محمد صقر وبطولة إياد نصار وبسمة وشيرين رضا وأحمد مالك وهدى المفتي وعلي قاسم وإنجي المقدم.

عاجل
عاجل
وزير التعليم يحسم الجدل بشأن تأجيل الدراسة وإغلاق بعض المدارس الخاصة بسبب كورونا