المشرف العام على التحرير داليا عماد

دعوات احتجاجية بتايلاندا عقب موافقة السلطة التشريعية على قانون جرائم الكمبيوتر

أهل مصر
صورة ارشيفية
اعلان

دع ناشطون بتايلاندا بعد موافقة السلطة التشريعية على قانون جرائم الكمبيوتر المثير للجدل ومن بين هذه الجماعات مجموعة القراصنة الإلكترونيين "أنونيموس"، لاحتجاجات.

وحتى اليوم السبت، وقع أكثر من 370 ألف شخص على عريضة على الإنترنت تدعو المجلس التشريعي الذي عينه المجلس العسكري، لمعارضة القانون الذي يقولون إنه سيحد بشدة من الخصوصية على شبكة الإنترنت وحرية التعبير.

وادعت منظمة أنونيموس أنها اخترقت موقع إدارة الهجرة في تايلاند ونشرت علنا أكثر من 9000 تسجيل دخول على سبيل الاحتجاج.

وقالت الجماعة الناشطة في القرصنة الإلكترونية عبر موقعها على الإنترنت "مواطنو تايلاند، حكومتكم عاجز عن حماية البيانات الخاصة بكم في حين تبدد الموارد على مضايقة المواطنين يوميا الذين يعبرون على الإنترنت عن وجهات نظر مثيرة للجدل إلى حد ما أو لا تحظى بشعبية سياسية".

وتمت الموافقة على قانون جرائم الكمبيوتر، بالإجماع من قبل المجلس التشريعي مساء أمس الجمعة، ويجرم أولئك الذين ينشرون المعلومات على الإنترنت بما يعد تخريبيا لـ"السلامة العامة" و"الاستقرار الاقتصادي". ويقول منتقدون إن بنود القانون غامضة للغاية ويمكن أن تستخدم لقمع المعارضة.

ويسمح القانون أيضا للسلطات بالوصول إلى المعلومات المشفرة وإغلاق المواقع التي تعتبرها مضرة بالآداب العامة والأمن القومي بدون أمر قضائي.

عاجل
عاجل
السيسى وبوتين يتباحثان الأوضاع فى ليبيا وملف سد النهضة