اعلان

يهدف لتنفيذ خطة التنمية الشاملة وسد الفجوة الغذائية.. مشروع "الصوب الزراعية" في سطور (فيديو)

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، مشروع "الصوب الزراعية" في الجهة الشمالية بمدينة العاشر من رمضان، لافتتاح مشروع 7100 صوبة زراعية على مساحة 34 ألف فدان ضمن خطة الدولة للإصلاح الاقتصادي التي نفذتها الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة بالتعاون مع وشركة "سينوماك" الصينية وشركة روفيدا الاسبانية ، انتهجها الرئيس للنهضة بقطاع الزراعة واستصلاح الأراضي، حيث تم التخطيط لإنشاء 7 آلاف و100 بيتًا زراعيًا، و تخصيص مساحة فدانين ونصف للبيت الواحد على أن توفر المرحلة الأولى للمشروع 40 ألف فرصة عمل، وذلك لوجود 5 مواقع للصوب الزراعية على في أهمها موقع محمد نجيب. 

وحضر افتتاح المشروع عدد من الوزراء وكبار رجال الدولة، أبرزهم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب، واللواء محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي.

وأعلن الرئيس، أن مصر تحتل المركز الثانى عالميًا فى مشروعات الصوب الزراعية، حيث يستهدف المشروع إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة بجودة فائقة للمنتجات الطازجة الخالية من الملوثات، محطة الفرز والتعبئة للمشروع على مساحة 2.5 فدان بطاقة تخزينية 800 طن في اليوم، تعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة للكوادر الشابة من الخريجين وعمال الزراعة والفلاحين ، توفير المياه في ريها لاعتمادها على الري بالتنقيط، توفير زهور القطف بالأسواق المحلية بكميات تسمح بزيادة تداولها، وتحقيق مُعدلًا كبيرا في الإنتاجية للحاصلات الزراعية واستغلال مساحات الأراضي، مما يعكس المشروع انخفاضًا كبيًا في الأسعار بالسوق المصرية لدرجة يشعر بها المواطن، بجانب زيادة معدلات حجم الصادرات المصرية بإيجابية شديدة، على أن يكون المستهدف من مشروعات الصوب الزراعية خلال الخمس سنوات المقبلة يبلغ نحو مليون صوبة زراعية، وبذلك يكون المشروع خطوة على طريق تحقيق التنمية الزراعية المُستدامة.

ويستهدف مشروع الصوب الزراعية إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة فائقة الجودة للمنتجات الطازجة الخالية من الملوثات، على أن تُستخدم "الصوب" في زراعة الموالح والفواكه والخضراوات، ولا تستخدم في زراعة المحاصيل الإستراتيجية كالأرز والقمح.

ويعد هذا المشروع تنفيذًا لخطة التنمية الشاملة للدولة في مجال الأمن الغذائي والحرص على سد الفجوة الغذائية بين الإنتاج والاستهلاك وتعظيم الاستفادة من الأراضي المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الري الجودةـ حيث تكون منتجات الصوب بكميات ونوعيات جيدة في غير موسمها الطبيعي وتوفير كميات المياه المستخدمة في الزراعة، على أن يحقق المشروع مردودًا اقتصاديًا عاليًا من خلال زيادة الإنتاج ووحدة المساحة المستغلة للزراعة فضلا عن إنتاج حاصلات زراعية عالية، وزيادة الإنتاج التكاملى من محاصيل الخضر والفاكهة في الأسواق المحلية والخارجية، مثلما حدث في أوروبا في تجربتها بدول المجر وإسبانيا وهولندا في هذا المشروع الذي له أهمية كبيرة باعتبارها وسيلة جيدة لاستخدام التقنيات والأنماط الحديثة في الزراعة.

ويعتبر الشباب هم من يديرون العمل الفعلي من خلال الكوادر المدربة، ولكن دور وزارة الزراعة تنفيذي من خلال مركز البحوث الزراعية واللجنة التي شكلها الوزير والهيئة العربية للتصنيع توفر المعدات والآلات.

وشهد الرئيس وضع حجر الأساس للصوب الزراعية بمنطقة اللاهون بمحافظة بنى سويف، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس".

وقدم الرئيس السيسي، الشباب، لإزاحة الستار وقص شريط افتتاح المشروع، واستمع الرئيس إلى شرح مفصل عن آلية ومراحل عمل محطة الفرز والتعبئة، وتخزين تجهيز الخضر والفاكهة حتى الوصول إلى المستهلك.

وعرض القائمين السيسي المشروع القومي للصوب الزراعية، بمدينة العاشر من رمضان على الرئيس عبدالفتاح السيسي المواصفات الفنية لصوبة الصحوة، المصممة تصميمًا محليًا خالصًا، حيث تم تنفيذ وتصميم صوبة الصحوة بواسطة مهندسي الشركة الوطنية للزراعات المحمية والمكاتب الإستشارية، التي تم اعتمادهامن الجامعات المصرية لتتحمل سرعة رياح 120 كم/ساعة، وحمل ثمري 25كجم/م2، وذلك طبقًا للمواصفات الآتية:

المواصفات الفنية للصوبة:

 وزن الهيكل المعدني للصوبة 75 طن حديد كجلفن.

ـ مساحة الصوبة 2.5 فدان.

ـ أقصى ارتفاع للصوبة 6 م.

أنظمة الصوبة:

نظام "التظليل" الذي يتكون من مجموعة من ستائر التظليل والمدادات والمواتير التي تُفتح وتُغلق لضبط مستوى الاضاءة بالصوبة طبقًا لاحتياج النبات.

نظام "حامل الثمار"، الذي تم تطويره لزيادة المساحة المزروعة بالصوبة بمقدار 1640م2، الذي يعادل 16% من مساحة الصوبة ، وذلك بنقل وسائل تثبيت النظام إلى الحد الخارجي للصوبة وإضافة سمل خرساني لإحكام تثبيت النظام وزيادة معامل الأمان.

نظام "تقليب وتدوير الهواء"، ابذس تم اضافته للتحكم في ضبط تماثل درجة الحرارة بجميع أجزاء الصوبة.

نظام "التهوية العلوية والجانبية"، الذي يتكون من مجموعة المواتير والستائر للتحكم في توفير التهوية المناسبة للنبات.

نظام "مانع الحشرات"، الذي يتم من خلاله منع دخول الحشرات عند فتح ستائر التهوية العلوية والجانبية.

نظام "تجميع وصرف مياه الندى والأمطار"، الذي يتكون من مجموعة من الجترات تستخدم في تثبيت الهيكل المعدني للصوبة وكذا تجميع وصرف مياه الندى والأمطار.

نظام "الري والتسميد"، الذي يتم من خلاله التحكم في المياه والأسمدة المطلوبة للنبات.

وقال الرئيس السيسي إن منظومة عمل المشروع كانت السبب الرئيسي في الإنجاز الذي تشهده مصر اليوم، وأن شباب مصر هو القائم على كل المشروعات التي تقدمها مصر هذه الأونة، لأنهم أمل المستقبل، مشيرًا إلى أن جميع أطياف الشعب المصري سوف يستفيد من مشروع صوب الزراعية المعتمد على "الأورجانيك".

إقرأ أيضاً
WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
بعد تأكد غياب مرموش.. رمضان صبحي البديل أمام بوركينا فاسو وغينيا بيساو (خاص)