المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بسبب جائحة كورونا.. "بورشه" تمنح موظفيها علاوة استثنائية

أهل مصر
بورشه
بورشه

على الرغم من تراجع الأرباح والأزمة الراهنة بسبب جائحة كورونا، فإن شركة "بورشه" الألمانية لصناعة السيارات تعتزم منح موظفيها علاوة استثنائية هذا العام بقيمة تصل لما يقرب من 10 آلاف يورو.

وأعلنت الشركة، الأربعاء، أنه مثل العام الماضي ستكون هناك علاوة استثنائية بقيمة 9 آلاف و700 يورو كمساهمة في التأمين ضد الشيخوخة.

ونظرا للأزمة الحالية بسبب كورونا، ذكرت الشركة أنها تربط هذه العلاوة الاستثنائية هذا العام بمناشدة لموظفيها في ألمانيا البالغ عددهم نحو 27 ألف موظف بالتبرع بجزء من هذه العلاوة لصالح منظمات خيرية، مضيفة أن مجلس إدارة الشركة سيفعل المثل.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة حولت موظفيها إلى نظام العمل بدوام جزئي بسبب أزمة كورونا المستجد "كوفيد-19".

وبحسب بيانات الشركة، فإن مجلس الإدارة ومجلس شؤون العاملين حدد قيمة العلاوة الاستثنائية التي تعود إلى أرباح عام 2019 منذ بداية هذا العام، أي قبل اندلاع أزمة الجائحة.

وقال رئيس مجلس الإدارة أوليفر بلومه: "تتمثل مشاركة الأرباح هذا العام في التضامن وكذلك مدفوعات الضرائب والقوة الشرائية لإعادة التشغيل"، مشيرا إلى برنامج المساعدات الذي أطلقته الشركة لمواجهة أزمة كورونا.

وأوضح أن الشركة تبرعت بـ5 ملايين يورو وقدمت الدعم التقني للجان إدارة الأزمات والمساعدة في شراء المستلزمات المطلوبة لمكافحة الأزمة.

وبفضل المبيعات القوية، حققت الشركة العام الماضي مجددا أفضل مستوى في الإيرادات الذي بلغ 28.5 مليار يورو.

وفي المقابل تسببت الغرامة في فضيحة الديزل التي بلغت قيمتها 535 مليون يورو، في تراجع الأرباح بنسبة 10% إلى نحو 2.8 مليار يورو.