المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

"بدل الشكة خدلك عضة".. بعوض معدل وراثياً بدل حقنة لقاح كورونا (فيديو)

أهل مصر
لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا

لقاح كورونا بشكله الجديد ، الحقن الطائرة Flying Syringes هي عبارة تُستخدم للإشارة إلى مشروع مقترح ممول من قبل "بيل جيتس" لإنشاء بعوض معدل وراثيًا يقوم بحقن الاشخاص باللقاحات عند عضهم، وفي عام 2008، منحت مؤسسة بيل وميليندا جيتس 100.000 دولار أمريكي لهيرويوكي ماتسوكا من جامعة جيشي الطبية في اليابان لإجراء بحث على البعوض المعدل وراثيًا ليكون لقاح كورونا

لقاح كورونا في بعوضة

يعتقد "هيرويوكي ماتسوكا" من جامعة جيشي الطبية في اليابان أنه قد يكون من الممكن تحويل البعوض الذي ينقل المرض بشكل طبيعي إلى "محاقن طيارة"، لذلك عندما يعض البشر يقومون بإيصال لقاح كورونا ، وسيحاول البروفيسور "هيرويوكي ماتسوكا" تصميم بعوضة يمكنها إنتاج وإفراز بروتين لقاح الملاريا في جلد المضيف،الأمل هو أن مثل هذا البعوض يمكن أن يوفر لقاحات وقائية ضد الأمراض المعدية الأخرى أيضًا.

وأظهر الباحثون أن صبغتهم الجديدة ، التي تتكون من بلورات نانوية تسمى النقاط الكمومية ، يمكن أن تبقى لمدة خمس سنوات على الأقل تحت الجلد ، حيث تنبعث منها الأشعة تحت الحمراء القريبة التي يمكن اكتشافها بواسطة هاتف ذكي مجهز بشكل خاص.

ومع ذلك، وفقًا لدراسة تمت مراجعتها من قبل الزملاء ونشرت في مجلة محترمة من قبل علماء اللقاحات الأكثر موثوقية في العالم، قتل لقاح بيل جيتس DTP 10 أضعاف الفتيات الأفريقيات مقارنة بالمرض نفسه.

من ناحية أخرى، علمنا العام الماضي بناءً على تقرير استخباراتي بشري تم اعتراضه أن بيل جيتس قدم رشوة بقيمة 10 ملايين دولار لبرنامج التطعيم الإجباري لفيروس كورونا إلى مجلس النواب النيجيري.

يجب على الهنود أن يحذروا من أن التحالف العالمي للقاحات والتحصين بقيادة بريطانيا قد تمكن من التسلل إلى صنع سياسة الرعاية الصحية في الهند ، وبالتالي اكتساب موقع استراتيجي لإملاء استجابة الهند لفيروس كورونا،في حين أن بريطانيا هي أكبر ممول للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، فإن تنفيذها يتبع ما يُعرف باسم "نهج جيتس".

اعلان